طرطوس تحتفي على مدى ثلاثة أيام بالمبدع جبران خليل جبران

تنطلق غدا فعاليات مهرجان (طرطوس تحتفي بجبران خليل جبران) الذي يقام على مدى ثلاثة أيام ويتضمن انشطة ثقافية وفنية وتشكيلية وموسيقية.

وأشار الموسيقي بشر عيسى رئيس جمعية أصدقاء الموسيقا التي تقيم المهرجان بالمشاركة مع الفنان والناقد التشكيلي أديب مخزوم إلى أن الهدف من إقامة المهرجان الإضاءة من جديد على القيم النبيلة في الخير والحق والجمال التي فاضت بها قريحة جبران المبدعة في لوحاته وقصائده وكلماته الخالدة.

وبين عيسى خلال مؤتمر صحفي خصص للإعلان عن الفعالية أنها تسلط الضوء على إرث جبران الفكري بمشاركة واسعة لفنانين من سورية ولبنان وبمختلف الفنون من أدب وشعر وموسيقا إضافة إلى محاضرات تتناول مختلف جوانب حياته الفنية.

واعتبر الفنان والناقد التشكيلي أديب مخزوم المشرف على المعرض الجماعي لفنانين من سورية ولبنان أن “المهرجان يحمل قيمة خاصة لأنه يظهر جبران الفنان والكاتب والفيلسوف” لافتا إلى الحالة المتفردة التي يتميز بها جبران على مستوى العالم.

وأوضح مخزوم أن معرض الفن التشكيلي الذي سيقام بالمهرجان سيضم النتاج الفني لأكثر من 60 فناناً تشكيلياً من سورية ولبنان ومن مختلف الأعمار يصورون جبران وعوالمه الفكرية والجمالية التي تم عرضها نهاية تموز الماضي في دمشق وتم احضارها إلى طرطوس لتكون نواة هذا المهرجان.

وتنطلق فعاليات المهرجان مساء الخميس الـ 9 من آب بافتتاح المعرض الفني الجماعي إضافة إلى أمسية موسيقية لكورال ارجوان للغناء متعدد الأصوات بقيادة الفنان بشر عيسى وعازفة البيانو شذى طعمة.

ويتضمن اليوم الثاني فترة صباحية تتناول جبران الرسام والكاتب في محاضرة حول “جبران وإرثه الإنساني” تتحدث فيها هدى زعرب مديرة مكتب لجنة جبران الوطنية والدكتور جوزيف جعجع مدير متحف جبران خليل جبران في لبنان والأديب والكاتب الصحفي جان داية يشاركهما الفنان التشكيلي والناقد أديب مخزوم إضافة إلى تقديم أمسية موسيقية غنائية لمجموعة عبق الموسيقية بقيادة الفنان سيزار صيعة.

ويختتم المهرجان فعاليته يوم السبت بقراءة (جبران الشاعر والفيلسوف) حيث يقدم الفنان والباحث عيسى محاضرة يتحدث فيها عن فلسفة الجمال عند جبران تليها قراءات شعرية ونثرية يقدمها الشاعر حسن بعيتي من حمص كما يقدم الشاعر محمد بندر من لبنان محاضرة وقراءات شعرية ونثرية أيضا ليكون حفل الختام بأمسية موسيقية لتخت أيميسا الشرقي بقيادة الفنان عمار يونس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *