توقيع (عراب المحبة) و (الطب في دمشق بالعهدين الزنكي والأيوبي) بمعرض الكتاب

استضاف جناح الهيئة العامة السورية لكتاب في معرض الكتاب بمكتبة الأسد توقيع كتابين صادرين عنها هما المجموعة القصصية عراب المحبة للكاتب السوري المغترب يعقوب مراد والطب في دمشق في العهدين الزنكي والأيوبي للباحث زهير محمد ناجي.

مجموعة عراب المحبة حوت عددا من القصص في 327 صفحة من القطع المتوسط اختلفت في طرائق التركيب الفني والبنية المعنوية متناولة هموم الإنسان المعاصر بأسلوب سردي عفوي يسهم في تقوية أواصر العلاقة بين المؤلف والمتلقي إضافة لمعاناة الشعب السوري خلال مواجهته للحرب الإرهابية وهموم المغتربين السوريين وتداعيات الغربة التي عاشوها.

يذكر أن الكاتب مراد اشتغل في الصحافة والبحث الاجتماعي نال العديد من الجوائز الأدبية له عدة مؤلفات منها.. روايات كسوف في رأس العائلة وفي حضن الشيطان والحقيقة أريد أن أرى الشمس ومجموعة قصصية السويد وصوت الطبل ومجموعة شعرية أصدقاء احتفالية الحب.

أما كتاب الطب في دمشق في العهدين الزنكي والأيوبي فيتناول عبره الباحث ناجي في 293 صفحة من القطع الكبير تطور هذه المهنة في فترة حرجة من تاريخنا عندما تعرض بلاد الشام لغزو المغول والفرنجة مضيئا على أنواع المؤسسات الطبية في ذلك العصر وحلقات تدريس الطب الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *