تعود للكلاسيكية.. مكتشفات أثرية جديدة في الكنيسة الكبرى بالسويداء

أظهرت التنقيبات الاثرية الأخيرة للبعثة الوطنية في دائرة آثار السويداء خلال عملها بموقع الكنيسة الكبرى في مدينة السويداء القديمة عددا من المكتشفات الأثرية التي تعود إلى الفترات الكلاسيكية.

وأشار رئيس دائرة آثار السويداء الدكتور نشأت كيوان إلى أن المكتشفات شملت أرضية تأسيسية للوحة فسيفساء وبعض الأبواب والعناصر المعمارية مثل التيجان والقطع الفخارية والنقود القديمة “المسكوكات”، مبينا أن البعثة تواصل عملها بالموقع لاكتشاف عناصر أثرية جديدة ما يسهم بزيادة المعرفة اكثر حول التخطيط والتصميم المعماري للكنسية التي تعد من أهم المعالم الأثرية بمدينة السويداء القديمة.

ولفت كيوان إلى أن البعثة تواصل عملها في موقع سيع أيضا استكمالا للعمل في السنوات السابقة وذلك في معبد الإله بعل شامين وفي التراس الشمالي الغربي من تل سيع لإظهار المزيد من العناصر المعمارية ما يساعد على زيادة المعرفة حول التخطيط المعماري والفراغات الموجودة بمجمع المعابد في سيع.

كما بين أن معظم العاملين بالبعثة هم من طلاب وخريجي قسم الآثار بكلية الآداب الثانية في السويداء ما يؤكد التواصل والتعاون الوثيق بين دائرة آثار السويداء وفرع جامعة دمشق بالمحافظة لتحقيق المواءمة بالعمل بين الجانبين الأكاديمي والعملي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *