حنا مينة.. في ذمة الله

 

عن عمر يناهز الـ 94 عاما، غيب الموت الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينة، إثر معاناة طويلة مع المرض.

وزارة الثقافة نعت الراحل الذي يعد من كبار الروائيين العرب واحد أهم رموز الرواية في العالم، حيث رصد عبر أكثر من أربعين رواية على مدى نصف قرن قضايا الناس، وانتقد فيها الاستغلال والجشع واضطهاد المرأة، وتنبأ أن الرواية ستشغل المكانة الكبيرة لدى العرب وستصبح ديوانهم.

والراحل مينة من مؤسسي اتحاد الكتاب العرب في سورية، ومن أبرز مؤلفاته: المصابيح الزرق، الشراع والعاصفة، الياطر، الأبنوسة البيضاء، نهاية رجل شجاع، الثلج يأتي من النافذة، الشمس في يوم غائم، وبقايا صور.. وغيرها الكثير من الروايات والأعمال الأدبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *