موسكو تزوّد دمشق بمنظومة إلكترونية لتخطيط المدن

 

وصلت إلى ميناء طرطوس  سفينة شحن روسية محمّلة بـ200 طن من المعدات التقنية، بما فيها مجمع رقمي متنقل لوضع الخرائط ومخططات المدن، في إطار التعاون العسكري التقني بين موسكو ودمشق.

ويتكون مجمع الخرائط من 5 شاحنات و5 مقطورات وحاويات للمعدات المساعدة، ليقوم بتشغيله 30 خبيرا خدمة للأغراض العسكرية والمدنية.

المجمع قادر على تنفيذ مسح التضاريس، ووضع نماذج ثلاثية الأبعاد للخرائط، ورسم الخرائط الرقمية وغير ذلك من أعمال المساحة وترسيم الحدود.

قسطنطين كالميكوف، رئيس قسم الاتصالات العسكرية لدى القوات الروسية في سورية، أكد أن هذا المجمع سيساعد السوريين في وضع خرائط جديدة لبلادهم، ضرورية لإعادة إعمار وتخطيط المدن والبلدات المتضررة جراء الحرب.

كما أشار إلى أن الخرائط الموجودة حاليا، وضعت قبل نصف قرن، فضلا عن أن الكثير من المناطق السكنية تعرضت للتدمير.

مكن جهته، أفاد حسن محمد علي رئيس قسم الطبوغرافيا في الجيش العربي السوري، بأن الكادر السوري تدرب في روسيا على استخدام هذه المعدات الحديثة، لافتا إلى أنه سيتم بالدرجة الأولى تسخير المجمع في الغوطة الشرقية.

هذا ومن المقرر تشكيل فريق عمل روسي سوري مشترك مهمته وضع مخططات إلكترونية للمدن وخرائط رقمية لكل المناطق والمدن السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *