مداخلات المشاركين في أعمال مجلس اتحاد نقابات العمال تعكس وجع الطبقة العاملة وهمومها

تركزت مداخلات المشاركين في أعمال الدورة الحادية عشرة لمجلس الاتحاد العام لنقابات العمال حول ضرورة تحسين الوضع المعيشي للعمال وإعادة النظر في الرواتب والأسعار وسن التشريعات الكفيلة بحماية الإنتاج الوطني.

ودعا المشاركون خلال في اليوم الأول من أعمال الدورة التي تستمر يومين في مبنى الاتحاد العام لنقابات العمال بدمشق إلى إعادة النظر بقرار تحميل أصحاب الشقق السكنية في مدينة عدرا العمالية 40 بالمئة من تكاليف إعادة التأهيل والبناء والإسراع بموضوع المصالحات المحلية في محافظة الرقة وتأهيل البنى التحتية وفتح الطريق الدولي بين محافظتي الرقة وحلب وزيادة الدعم لمحافظة دير الزور لإعادة إعمارها.

كما أكد المشاركون ضرورة المشاركة بانتخابات الإدارة المحلية واختيار الأقدر والأجدر بعيدا عن أي اعتبارات أخرى.

وأشار رئيس الاتحاد جمال القادري إلى الجهود التي تبذل لتحسين وضع العمال من خلال تفعيل السياسات الحكومية في منع الاحتكار ومحاسبة تجار الأزمة ومراقبة الأسواق، لافتا إلى أن الاتحاد يعمل على تعديل قانون العاملين الأساسي بالتعاون مع الوزارات المعنية وتثبيت العقود السنوية وإصدار قانون جديد للتنظيم النقابي.

ويناقش المشاركون في أعمال الدورة على مدى يومين تقارير الاتحادات المهنية واتحادات عمال المحافظات وتقييم عمل المكتب التنفيذي للاتحاد العام ونتائج المؤتمرات النقابية السنوية والتصديق على قرارات المجلس خلال الدورة السابقة والميزانية الختامية وحساب الدخل والانفاق العام للاتحاد خلال العام 2018.

حضر أعمال الدورة محمد شعبان عزوز عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *