موسكو تخصص مليوني دولار لمساعدة الروهينغا في ميانمار

 

في كلمة أثناء اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في ميانمار، أعلن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن موسكو ستخصص مبلغا قدره مليونا دولار أمريكي لميانمار وبنغلادش، لمساعدة لاجئي الروهينغا.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن موسكو ترى ضروريا تقديم مساعدات لحكومتي كل من ميانمار وبنغلادش على أساس التكافؤ.

وأوضح أن روسيا ستخصص خلال العامين 2018 و2019 مليون دولار أمريكي لميانمار والمبلغ ذاته لبنغلاديش، في إطار برنامج الأغذية العالمي.

وتابع نيبينزيا: “إننا على يقين أن حل مشاكل (ولاية) راخين يمر ببناء حوار وإعادة ثقة بين بنغلاديش وميانمار. فالمشاكل التي تواجهها راخين متعددة الجوانب ومعقدة، ولا يمكن معالجتها إلا بطرق سياسية دبلوماسية”.

كما لفت المندوب الروسي إلى أن محاولات عدد من الدول تحميل دوائر معينة في ميانمار كامل المسؤولية عن حل الأزمة، “متناسية نشاطات الجماعات الإرهابية التي كانت السبب الأول لاندلاع الأزمة” تعرقل إحلال السلام في ميانمار.

وأضاف أن موسكو تعتبر التوجه نحو تأجيل عملية إعادة اللاجئين إلى وطنهم توجها مضرا “يستغله البعض لممارسة ضغوط إضافية على الجانب الميانماري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *