خوشرو: أمريكا تحث الدول على انتهاك قرارات مجلس الأمن

في كلمة له ألقاها الأربعاء خلال اجتماع مجلس الأمن حول الوساطة وتسویة الخلافات، انتقد سفیر ومندوب ایران الدائم لدی منظمة الامم المتحدة غلام علی خوشرو، الحكومة الامیركیة لارغامها الدول الاخری علی تجاهل القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولی، معتبرا احد المبادئ الاساسیة للامم المتحدة هو ان العالم یجب ان یدار بالقانون ولیس بالقوة.

وقال خوشرو: ان الوساطة یجب دراستها من زاویة اوسع مثل تعزیز سیادة القانون علی الصعید الدولی.

واضاف، ان للدول الاعضاء فی المنظمة تعهدین اساسیین فی سیاق تعزیز سیادة القانون؛ حل وتسویة خلافاتها بالطرق السلمیة من خلال الامتناع عن التهدید او استخدام القوة.

واكد مندوب ایران الدائم لدی منظمة الامم المتحدة انه وخلافا لبعض النجاحات، مازال الامر یحتم اتخاذ اجراءات جادة لتعزیز سیادة القانون فی العالم.

واشار خوشرو الي العدوان الذی شنته امیركا، بصفتها عضوا دائما فی مجلس الامن الدولی، علی العراق بدایة القرن الحالی دون الاخذ بنظر الاعتبار دور مجلس الامن وقال: ان هذا الاجراء كان انتهاكا صریحا لمیثاق الامم المتحدة.

واضاف: ان امیركا لا تنتهك هی نفسها قرار مجلس الامن الدولی فقط بل تحث الاخرین بصراحة ایضا علی التمرد علی احد قرارات هذا المجلس ای القرار 2231 وتهدد بأنهم لو امتنعوا عن اتخاذ هذا الاجراء فانهم سیواجهون عقوبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *