منحوتات بحرية للفنان زهير خليفة في معرض بجبلة

يضم معرض الفنان التشكيلي زهير خليفة المقام في صالة عامر للفنون الجميلة بمدينة جبلة تحت عنوان مئة وسمكة اكثر من 100 منحوتة حجرية عن الأسماك وحياة البحر.

وقال الفنان التشكيلي خليفة أنه استمد موضوعات أعماله من خياله وعشقه للطبيعة التي نشأ وترعرع فيها وللبحر ليصوغ من الكتل الحجرية الجامدة أعمالا نحتية.

ويستخدم خليفة في معظم أعماله حجرا بلوريا ويطلق عليه محليا اسم (دب الملح) ويحصل عليه من جبال ريف جبلة ومن شاطىء البحر وهو متوفر بألوان طبيعية وأشكال مختلفة، إضافة إلى حجارة مميزة في ريف اللاذقية من حيث تنوعها وألوانها وما تحتويه من معادن وتركيبات معقدة.

والنحت بالنسبة لخليفة عمل غير متعب فهو يتعايش مع الكتلة ضمن علاقة تبادلية باعتبار الحجر أكثر حساسية من أي مكون آخر ويراه كعجينة وليس كتلة صلبة، معتبرا أن أهمية المعرض تأتي من التنوع بالأشكال والأحجام التي جاءت في منحوتاته مع تنوع باللون وطبيعة الحجر.

ورأى الفنان التشكيلي عامر علي أن الفنان خليفة قدم في هذا المعرض مشروعه الفني ضمن مفردة تشكيلية واحدة استوفى أكبر قدر ممكن من البحث التشكيلي حول الخامة ومعالجة السطوح بطرق مختلفة مع غنى بالخامات والحنو بمعالجة السطح الحجري بانسيابية متميزة.

في حين رأى الشاعر محمد صالح أن خليفة اختار الطبيعة بما تحتويه من مكونات تعيش معه لذلك نجد أعماله قادمة من هذا المحيط.

ويستمر المعرض لغاية 4 أيلول القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *