وزارة السياحة تدرس إقامة مشاريع كبيرة في الساحل

أكد مدير التخطيط السياحي في وزارة السياحة أنه توجد أراض مستملكة تابعة للوزارة في منطقة الساحل تتمتع بمواقع جاذبة يتم حالياً انجاز دراسات خاصة بها لتكون قابلة للتنفيذ، كمنطقة وادي قنديل ورأس البسيط وبلدة العيسوية في اللاذقية، إضافة لدراسة لمنطقة صنوبر ويمكن أن تطرح للمستثمرين ليقدموا عليها.

وأضاف مدير التخطيط السياحي أن هناك مشاريع سياحية كبيرة تحتاج مكاتب هندسية متخصصة كمنطقة البصة وصنوبر التي يبلغ مساحة الأخيرة 1300هكتار حيث تم التعاقد مع مكتب هندسي استشاري لوضع خطط للتطوير، مشيراً إلى أنه تنجز من قبل الوزارة حالياً دراسات طبوغرافية للمواقع لدراسة إمكانية إجراء مخطط مبدئي ويتم التعاقد مع مكاتب هندسية متخصصة ويتبعه مخططات تفصيلية لكل فعالية ومشروع ، والمرحلة التالية يتم الاعلان عنها والتقدّم من قبل المستثمرين‏

ولفت مدير التخطيط السياحي إلى أنه إذا كانت المساحات واسعة يتم التعاقد مع مكاتب هندسية مختصة بإشراف الوزارة بعد وجود مخطط واضح للمنطقة، حيث لكل منطقة مميزات وتوجد مساحات بآلاف الهكتارات ومئات الدونمات، أما المناطق الصغيرة فيمكن للوزارة أن تقوم بتخطيطها عن طريق كوادرها، مشيراً إلى ان الوزارة تخطط حالياً لانشاء منطقة سياحية تكون مخصصة لفنادق أو مطاعم أو للشواطئ المفتوحة والحدائق، وبعد أن تصبح المشاريع جاهزة تطرح للاستثمار من قبل مديرية المشاريع ليقدّم عليها المستثمرون، ومن ثم يتم التعاقد والتنفيذ واستثمارها وافتتاحها.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *