تشغيل تجريبي لمحطتي معالجة مياه الصرف الصحي بنبات قصب الزل

بدأ اليوم التشغيل التجريبي لمشروعي محطتي معالجة مياه الصرف الصحي بالنباتات الطبيعية في كل من تل الدرة وتل التوت بريف السلمية بمحافظة حماة في تجربة جديدة من نوعها على صعيد المحافظة بهدف إعادة استخدام المياه الناتجة عن المعالجة في ري المزروعات فضلا عن تحسين واقع البيئة وتخفيف التلوث.

وبين المهندس عبد العزيز عبد العزيز مدير فرع الشركة العامة للمشاريع المائية “المنطقة الوسطى” في تصريح له أن الكلفة الإجمالية للمحطتين تصل إلى 750 مليون ليرة سورية وهما عبارة عن أحواض يجري فيها معالجة وتكرير مياه المجاري بالاعتماد على تقنية معالجة مياه الصرف الصحي بقصب الزل الذي تجري زراعته بكثرة في المحطة.

وأشار عبد العزيز إلى أن محطة تل الدرة التي بلغت كلفة انجازها زهاء 350 مليون ليرة تعالج يوميا نحو 800 متر مكعب من مياه الصرف الصحي، فيما كلفة محطة تل التوت تصل إلى نحو 400 مليون ليرة وتعالج يوميا 1100 متر مكعب.

المهندس ياسر خليل رئيس دائرة محطات المعالجة في شركة الصرف الصحي بحماة أوضح في تصريح مماثل أن المحطتين تخدمان منطقة يزيد عدد سكانها على 15 ألف مواطن، مشيرا إلى أنه يجري إدخال مياه الصرف الصحي للمحطة ومعالجتها بالنباتات الطبيعية بهدف الاستفادة من الحمأة الناتجة كسماد عضوي ومن المياه المعالجة في ري المزروعات.

وأضاف خليل أن عمليات التشغيل التجريبي للمحطتين تجري حاليا ومن المتوقع وضعهما في الخدمة والاستثمار الفعلي خلال الفترة المقبلة.

وتعد محطتا تل الدرة وتل التوت صديقتين للبيئة حيث لا ينتج عن عمليات تصفية وتكرير مياه الصرف الصحي أي ملوثات سائلة أو صلبة أو غازية، كما أنهما تؤمنان فرص عمل لأهالي المنطقة علاوة على استغلال المياه الناتجة عن التكرير في ري المحاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *