عدوان بني سعود يقر بمسؤوليته عن مجزرة الدريهمي

 

أقر عدوان نظام بني سعود بمسؤوليته عن المجزرة التي ارتكبتها طائراته، آب الماضي، في منطقة الدريهمي بمحافظة الحديدة غرب اليمن، والتي وراح ضحيتها 30 يمنيا.

عن المتحدث باسم قوات العدوان العقيد تركي المالكي، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس، ذكر أن هناك احتمال بوقوع أضرار جانبية وخسائر بشرية من المدنيين خلال غارتين على منطقة الدريهمي في الحديدة.

هذا وكان طيران العدوان السعودي ارتكب مجزرة مروعة، أواخر آب الماضي، في منطقة الدريهمي بالحديدة، راح ضحيتها 26 طفلا و4 نساء على الأقل، وذلك بعد نحو أسبوعين من مجزرة أخرى ارتكبها في التاسع من الشهر ذاته بمنطقة ضحيان في صعدة، وراح ضحيتها أكثر من 51 شخصا بينهم 40 طفلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *