الجناح الإيراني في معرض دمشق الدولي يقدم توليفة واسعة من المنتجات

شركات إيرانية متنوعة حملت منتجاتها للمشاركة في معرض دمشق الدولي الذي اعتبرته فرصة لتعزيز وتعميق العلاقات بين رجال الأعمال السوريين والإيرانيين وإقامة أعمال مشتركة فيما بينهم والإسهام في إعادة الإعمار التي ستنطلق قريبا.

العارضون في الجناح الإيراني حرصوا على إيجاد مكان لتسويق منتجاتهم التي تنوعت بين السيارات والسجاد والمنتجات الغذائية والكيميائية والكهربائية ومواد البناء وغيرها في سورية من خلال تقديم عروض وأسعار منافسة تتناسب مع أصحاب الدخل المحدود وأكدوا أن المنتج الإيراني يتمتع بجودة ومواصفات عالية.

مجموعة من أصحاب الشركات إلى أن معرض دمشق الدولي يعد فرصة ذهبية للتعريف بمنتجاتهم وفتح أسواق جديدة لهم وتوسيع دائرة علاقاتهم الاقتصادية والتجارية معربين عن رغبتهم الكبيرة في مساعدة الشعب السوري على إعادة بناء وإعمار سورية.

محمد مهدي ياغوني مسؤول مجموعة شركات “بي تي سي” بين أنه وسيط لعدد من الشركات الإيرانية الراغبة في التصدير إلى سورية وتشمل مواد البناء والمنتجات الغذائية والكيمائية وغيرها، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع عدد كبير من التجار السوريين الراغبين بالاستيراد من إيران، مبديا رغبة كبيرة في تقديم أفضل الخدمات للتجار في سورية لافتا بالوقت نفسه إلى أن المنتجات الإيرانية رخيصة وتتناسب مع مستوى الدخل ولا سيما مواد إعادة الإعمار.

فريدون يوسفي ممثل شركة لإنتاج السجاد العجمي الإيراني أكد أن المعرض فرصة كبيرة لعرض وتسويق المنتج الذي ارتبط اسمه بإيران، مبينا أن السجاد الموجود في المعرض مصنوع يدويا في الريف الإيراني من خيوط الصوف والحرير، لافتا إلى أن الشعب السوري أصيل وعريق وصاحب تراث كبير يعرف قيمة هذا النوع من السجاد.

شركة فريدولي الإيرانية تشارك بمختلف الأجهزة الكهربائية من غسالات وبرادات بأشكال وأحجام مختلفة ومكيفات هوائية ومراوح وخلاطات وغيرها.

ممثلة الشركة في المعرض أكدت أن أهم ما تتميز بها الشركة جودة منتجاتها، مشيرة إلى أن إدارة الشركة تسعى من خلال المعرض إلى لقاء التجار والصناعيين من البلدين وفتح خطوط إنتاج في سورية.

بدورها حرصت شركة سايبا لإنتاج السيارات أن يكون لها جناح مميز في المعرض حيث أكد مدير مبيعات الشركة في سورية المهندس محمد دياب أنهم موجودون في المعرض منذ عام 2007 كشركة منتجة للسيارات السياحية، لافتا إلى أن الشركة ستقدم خلال فترة المعرض عروضا جيدة لتشجيع الزبائن وأجرت تخفيضا بلغ نحو 10 بالمئة على أسعارها.

محمد علي خهزائي مدير شركة علي ساختمان القابضة المهتمة بإنشاء البنى التحتية في المطارات وانشاء الطرق والجسور والسكك الحديدية وغيرها، كشف أن هناك مباحثات كثيرة تمت مع العديد من أصحاب الشركات في سورية خلال الفترة الماضية أملا أن تحقق مشاركته في المعرض بدورته الحالية نتائج ملموسة وعقد اتفاقات يتم بموجبها تنفيذ مشاريع مختلفة على الأرض مستقبلا.

يشار إلى أنه خلال دورات المعرض المتعاقبة كانت لإيران مشاركات كبيرة وتم عبرها عقد الكثير من الصفقات وتنفيذ العديد من المشاريع الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *