درعا: إزالة الأنقاض والسواتر الترابية من الشوارع الرئيسية

واصلت الورشات الخدمية والفنية فى مجلس مدينة درعا عمليات إزالة الأنقاض والسواتر الترابية من الشوارع الرئيسية فى المدينة تمهيدا لعودة الحياة الطبيعية بعد سنوات من إغلاقها نتيجة الأعمال الإرهابية.

وأفادت مصادر بأن عمال وآليات الدوائر الحكومية في مجلس المدينة بالتعاون مع مديرية الزراعة ودائرة العلاقات المسكونية والتنمية والمجتمع المحلي بدؤوا بإزالة الانقاض والسواتر الترابية وترحيلها وفتح وتنظيف الطرقات والشوارع الرئيسية فى المدينة وطريق المنطقة الصناعية شارع المجمع الحكومي.

وأشارت المصادر إلى أن عمليات إزالة الأنقاض والسواتر فى الطرقات والشوارع الرئيسية فى مدينة درعا مستمرة تمهيدا لفتحها أمام حركة المواطنين ولتسريع وعودة النشاط التجاري للاسواق والحياة الطبيعية.

وأوضح رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري أنه تمت المباشرة بإعادة تاهيل شوارع الشهداء والأردن وطريق المجمع الحكومي وطريق المنطقة الصناعية تمهيدا لفتح هذه الطرقات أمام حركة المواطنين وعودة النشاط التجاري إلى هذه المناطق التي تعد عصب الاستثمار في المدينة.

ولفت العمري إلى أن المجلس سيستأنف خلال الأيام القادمة بعد الانتهاء من إزالة الأنقاض والسواتر من هذه الشوارع استكمال أعمال إعادة تأهيل لباقي الطرق في المدينة تباعا ما يمهد لربط كل أحياء المدينة ببعضها البعض ويسهم في تخفيف أعباء النقل أمام المواطنين التي ارتفعت بسبب أجور المواصلات الناجمة عن طول المسافات.

وبين رئيس مجلس مدينة درعا أن ورشات المجلس تتابع مع المجتمع المحلي في منطقة درعا البلد فتح طرقات المنطقة وإزالة الأنقاض منها بعد تنظيفها من الألغام والعبوات الناسفة من قبل فرق الهندسة في الجيش العربي السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *