لقاءات تجمع المعلم بغوتيريس وظريف على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

التقى وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة على هامش اجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وتركز الحديث خلال اللقاء حول التطورات السياسية والميدانية على الساحة السورية ولاسيما الاتفاق الأخير المتعلق بإدلب وكذلك الجهود المبذولة لتشكيل لجنة مناقشة الدستور.

وعبر غوتيريس عن تطلعه لعودة الأمن والاستقرار إلى سورية واستعادة موقعها كركيزة أساسية في العالم العربي والمنطقة مؤكداً استعداد الأمم المتحدة للمساهمة في الجهود المبذولة لتشكيل لجنة مناقشة الدستور والعمل على تقديم المساعدات الإنسانية.

من جهته أكد الوزير المعلم أن دور الأمم المتحدة هو دور الميسر في العملية السياسية التي يجب أن تكون بقيادة سورية وملكا للسوريين وحدهم دون أي تدخل خارجي.

كما التقى المعلم مع محمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجرى الحديث عن الاجتماعات الأخيرة لضامني عملية أستانا وتنفيذ اتفاق سوتشي الأخير المتعلق بإدلب وكذلك لجنة مناقشة الدستور.

واتفق الجانبان على استمرار التشاور والتعاون والتنسيق بينهما بما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين.

حضر اللقاءين الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والسفير الدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة وأحمد عرنوس مستشار الوزير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *