في بيونغ يانغ.. بحث تطوير العلاقات بين سورية وكوريا الديمقراطية

عقد وفد من مجلس الشعب السوري جلسة مباحثات موسعة مع أعضاء مجلس الشعب الأعلى في جمهورية كوريا الديمقراطية تطرقت إلى آليات تطوير العلاقات البرلمانية بين المجلسين، وذلك ضمن زيارة الوفد السوري إلى بيونغ يانغ التي بدأت أمس.

وبحث الجانبان تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين بمختلف الصعد بما فيها العلاقات البرلمانية حيث نوه نائب رئيس مجلس الشعب الأعلى ان دونغ تشون بالمواقف الشجاعة للشعب السوري وقيادته الحكيمة في محاربة الإرهاب.

واعتبر ان دونغ تشون أن زيارة الوفد السوري لكوريا الديمقراطية في هذا التوقيت تظهر متانة علاقات الصداقة بين البلدين وتسهم في تعزيزها بمختلف المجالات، مشدداً على ضرورة تطوير هذه العلاقات لاسيما عبر لجنة الصداقة السورية الكورية.

من جانبه أعرب نائب رئيس مجلس الشعب رئيس الوفد نجدت أنزور عن تقدير الشعب السوري للشعب الكوري وقيادته لوقوفها الى جانب سورية، مبيناً أن سورية مستمرة بالعمل على ثلاث أولويات القضاء على الإرهاب وإرساء قواعد المصالحة المحلية وإعادة بناء كل ما دمرته الحرب بكوادرها الوطنية ودعم الأصدقاء.

وهنأ أنزور أعضاء المجلس باحتفالات بلادهم بالذكرى السبعين لتأسيس كوريا الديمقراطية، مشيراً إلى أن زيارة الوفد السوري تهدف للاستفادة من التجربة الكورية في مجالات عدة.

بدوره تحدث رئيس جمعية الصداقة البرلمانية السورية الكورية رياض طاوز عن العلاقة المتينة بين البلدين والتي أرسى دعائمها القائد المؤسس حافظ الأسد والزعيم كيم ايل سونج وعززها السيد الرئيس بشار الأسد والزعيم كيم جونغ أون.

وزار الوفد السوري متحف النصر لحرب التحرير الوطنية وسجل كلمة في سجل الزائرين أعربوا فيها عن تقديرهم لشعب كوريا الديمقراطية وتاريخه العظيم في البناء والصمود، كما زار معرض الهدايا الوطني الذى يضم جميع الهدايا التي قدمت للزعماء الكوريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *