كيف تتصرف مع ابنك المراهق؟

يواجه الآباء عموما صعوبة في التعامل مع أبنائهم المراهقين ويكتفي بعضهم بنقد سلوكياتهم وأفكارهم ما يزيد الموقف تعقيدا في وقت يرى فيه الخبراء أن تصرفات بسيطة تبني علاقة ثقة وحب بين الطرفين وتجعل حياة المراهق أكثر سهولة.

طبيبة الأسرة الدكتورة صبا الريحاوي أوضحت أن بناء علاقة حب بين الآباء والأبناء يساعد المراهقين على تخطي صعوبات ومشاكل هذه المرحلة العمرية بسلام، فالأخيرة تفرض عليهم صراعا نفسيا بين الرغبة في التحرر من أبويهم وبقائهم معتمدين ماديا عليهم.

كما يعاني المراهقون حسب الريحاوي من قلق ناجم عن تغيرات عاطفية وفيزيائية مرتبطة بهذه المرحلة ويواجهون ضغوطات كثيرة منها التلاؤم مع الأصدقاء في المدرسة وتحقيق مستوى دراسي جيد والمشاركة الفعالة كعضو في العائلة واختيار مجال أكاديمي مناسب.

ورأت عضو مجلس رابطة طب الأسرة ان تفاعل وردود الآباء تجاه أبنائهم من أكثر العوامل تأثيرا في تكوين مشاعر ايجابية لدى المراهق تجاه نفسه، مشيرة إلى أن بناء الثقة بأنفسهم يتطلب من الأهل مدحهم بشكل واضح ومحدد والتعبير عن تقديرهم واحترامهم لهم.

وأوصت الريحاوي الآباء بدعم أبنائهم عاطفيا عبر تشجيعهم على التكلم عندما يكونون قلقين أو مضطربين والاستماع إليهم ومساعدتهم على فهم مشاعرهم وجعلهم يدركون أن البيت مكان آمن لهم.

وأشارت طبيبة الأسرة إلى ضرورة تدريب المراهقين على التصرف بمرونة في الأوقات الصعبة ومساعدتهم على التأقلم مع التغيرات والمواجهة والقدرة على التصرف مع الضغوطات والتعلم من الفشل مشددة على ضرورة تعليمهم قيم وقوانين المجتمع مع ترك مساحة خاصة بهم لتكون لهم شخصية مستقلة.

وتختم الريحاوي نصائحها بالقول: “إن المراهقين يحتاجون للنقد لكن يستجيبون بشكل أفضل للنقد الإيجابي ومدح السلوك المناسب لأن هذا يساعدهم على الشعور بالإنجاز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *