الخارجية الإيرانية: الوجود العسكري الأميركي في سورية غير شرعي

أعلن بهرام قاسمي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن الوجود العسكري الأميركي في سورية دون موافقة حكومتها غير شرعي ويتناقض تماما مع القوانين والمقررات الدولية مشيرا إلى أن إيران تعارضه بشكل كامل.

وأوضح قاسمي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم أن واشنطن تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في سورية من خلال وجودها العسكري غير الشرعي شرق الفرات مدفوعة بمآربها التوسعية وعليها الخروج من سورية كما أنها تساعد الإرهابيين الذين انكشفت حقيقتهم إلى حد بعيد بعد أن باتوا يتلقون الهزيمة تلو الأخرى.

من جانب آخر أشار المتحدث الإيراني إلى أن هناك من يحاول عرقلة التعاون بين إيران والاتحاد الأوروبي وقال إن “اعتقال دبلوماسي إيراني في أوروبا يدخل في هذا الإطار.. وإيران سترد على اي خطوة ضدها ولكن بترو وحكمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *