الفضاء الروسية: «عمل تخريبي» وراء حادثة “سويوز”

كشف مصدر في قطاع الصواريخ والفضاء الروسية أن لجنة التحقيق بحادث الصاروخ “سويوز إف جي” لا تستبعد أن يكون نتيجة عمل تخريبي متعمد أو بسبب عدم فحص الوحدات الجانبية للصاروخ بالدقة المطلوبة.

وكانت وكالة الفضاء الروسية “روس كوسموس” أعلنت يوم الخميس الماضي أنه أثناء إطلاق مركبة الفضاء “سويوز ام اس10” حدث عطل في الصاروخ الحامل من نوع “سويوز اف جي” ما اضطر طاقم المركبة الفضائية لتنفيذ هبوط اضطراري بالقرب من مدينة جيزكازغان بجمهورية كازاخستان.

ونقلت روسيا اليوم عن المصدر قوله: “لقد ثبت عدم انفتاح القفل البارودي الذي يفتح صمام خزان المؤكسد لصرف الغازات المتدفقة التي تفصل الوحدة الجانبية للصاروخ عن المركزية ولكن السبب غير معروف فإما أن القفل لم يفحص بدقة من قبل لجنة الفحص أو أن الأجهزة والطريقة المستخدمة في الفحص غير قادرة على اكتشاف مثل هذا الخلل كما لا تستبعد لجنة التحقيق أن يكون الحادث نتيجة عمل تخريبي”.

بدوره اعتبر مصدر آخر أنه بسبب عدم عمل صمام الصرف فإن الوحدة الجانبية “مزقت الغلاف الخارجي وخزان المرحلة الثانية ما نتج عنه الانفجار ولكن “فقط بفضل نظام الإنقاذ الطارئ تمكن رواد الفضاء من البقاء على قيد الحياة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *