ترامب “موظف العلاقات العامة” لدى النظام السعودي!

انتقدت الأوساط السياسية في واشنطن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد أن رجح أن يكون الصحفي السعودي جمال خاشقجي قد قتل على أيدي “قتلة مارقين”!.

وكتب كريس مورفي العضو الديمقراطي في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، عبر تويتر أمس الاثنين: “بعد سماعهم عن وجود نظرية “القتلة المارقين” السخيفة، سيسير السعوديون وراءها”.

وأضاف: “لقد تمكنوا بشكل استثنائي للغاية من تجنيد رئيس الولايات المتحدة كموظف لعلاقاتهم العامة لإطلاق هذه الفرضية”.

وأشارت صحيفة “واشنطن بوست” إلى أن كثيرين بين المسؤولين الأمريكيين السابقين والحاليين يعتقدون أن مقتل خاشقجي المحتمل داخل القنصلية السعودية في اسطنبول ما كان سيحدث “لولا الضوء الأخضر من كبار أعضاء النظام الحاكم في الرياض”.

ويعتبر المنتقدون أن ترامب وصهره ومستشاره جاريد كوشنر قدما دعما أعمى لسياسات النظام السعودي في المنطقة، لاسيما في اليمن، إضافة إلى تعويلهما المفرط على الرياض في تحقيق أهداف واشنطن في ما يتعلق بمواجهة طهران وحل القضية الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *