النواب التشيكي: تعاون الاتحاد الأوروبي مع السعودية انحدار أخلاقي

أعلنتوميو أوكامورا، نائب رئيس مجلس النواب التشيكي رئيس حزب الحرية والديمقراطية المباشرة، أن التعاون القائم بين نظام آل سعود الذي يدعم التطرف في العالم والاتحاد الأوروبي يمثل انحدارا أخلاقيا بمعنى الكلمة.

وقال أوكامورا في تعليق نشره على موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي: “إنه من المعيب أن تقوم دول الاتحاد الأوروبي بما فيها تشيكيا بتزويد السعودية بالأسلحة” داعياً الاتحاد إلى فرض حظر على صادرات الأسلحة إلى النظام السعودي وقطع العلاقات الدبلوماسية مع هذا النظام الذي يدعم ويمول وينشر ايديولوجيا التطرف في العالم.

بدوره انتقد رئيس اللجنة الخارجية في مجلس النواب التشيكي وزير الخارجية الأسبق لوبومير زؤاليك موقف الاتحاد الاوروبي الضعيف بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي واكتفائه بالمطالبة بإجراء تحقيق.

وقال في تعليق نشره على حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك: “إن مطالبة الاتحاد الأوروبي السعودية بإجراء تحقيق دقيق وشفاف هو حلم ومثل هذا التحقيق لا يمكن له أن يتم” مشيرا إلى أن الفريق الذي أنشأه ولي عهد النظام السعودي للتحقيق في الجريمة مثير للسخرية مثله مثل زعمه أن 15 من عناصر الأمن السعوديين زاروا تركيا للسياحة فقط .

وأضاف: إن “الوقت قد حان لتبني تغيير جوهري في موقف تشيكيا من مسؤولي السعودية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *