درعا.. ارتياح شعبي لفتح الطرق الرئيسية ومطالب بزيادة وسائط النقل

بعد سنوات طويلة من إغلاق العديد من المحاور المرورية الكبرى في مدينة درعا وإغراقها بالحواجز والسواتر الترابية المختلفة،واختراقات المسلحين لنصف أحيائها، بدأت شوارع درعا تستعيد عافيتها تمهيدا لعودة الحياة الطبيعية لكثير من أحيائها،الأمر الذي شكل ارتياحا كبيرا للمواطنين والاهالي القاطنين في المدينة والقادمين من الريف.

وفور إعادة فتح الطرقات شوهد طلاب المدارس والموظفون وغيرهم من المدنيين يعبرون كل الى وجهته، ما أثار ارتياحا ملموسا على المستوى الأهلي وأعطى اطمئنانا بأن التسويات التي حصلت خلال الأشهر الأخيرة هي تسويات قابلة للحياة ويعول عليها الكثير خلال المرحلة القادمة.

وفي السياق ذاته طالب عدد من أهالي المدينة بإحداث خطوط جديدة للسرافيس ضمن المدينة تسهيلا للحركة بعد إزالة الأنقاض وفتح أغلب الطرقات التي كانت مغلقة بسبب الإرهاب،كما طالبوا بضرورة تخصيص عدد إضافي من باصات النقل الداخلي والسرافيس لبعض الخطوط لأن الحافلات العاملة حاليا لا تفي بالغرض مقابل العدد الكبير للمواطنين الذين يراجعون المشفى أو الدوائر الحكومية الموجودة في منطقة السوق داعين إلى زيادة عدد الحافلات العاملة على هذه الخطوط.

البعث ميديا || درعا – دعاء الرفاعي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *