فصائل فلسطينية :القدس ليست للبيع

نظمت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية اعتصاماً أمام السفارة البريطانية في بيروت تحت شعار “وعد بلفور مشروع مشؤوم وصفقة ملعونة” و”مشروع صفقة القرن استكمال لوعد بلفور” شارك فيه إلى جانب قادة الفصائل في لبنان ممثلو المؤسسات والجمعيات والهيئات والتيارات اللبنانية والفلسطينية وممثلو اللجان الشعبية وقوى الأمن الوطني الفلسطيني في بيروت وحشد من أهالي مخيمات بيروت.

وطالبت الفصائل في مذكرة تم تسليمها في نهاية الاعتصام إلى السفير البريطاني كريس رامبلينغ وتلاها أمين سر فصائل منظمة التحرير وحركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات بريطانيا بـ “عدم الاكتفاء بالاعتذار بل إعادة النظر بموقفها من القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني والاعتراف بمسؤوليتها عن دعم المشروع الصهيوني وإدانة الاستيطان الإسرائيلي والتأكيد على حق الشعب الفلسطيني المشروع في مقاومة وعد بلفور”.

وأضافت الفصائل: ” أن على الدولة البريطانية كذلك الالتزام بالعمل على تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة وممارسة الضغوط على حكومة الاحتلال للالتزام بها واغتنام هذه المناسبة الأليمة لتصحيح الخطأ التاريخي والاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره بما في ذلك حقه في إقامة دولة مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس”.

وشددت الفصائل على رفض صفقة القرن وقرارات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بما يخص مدينة القدس المحتلة واللاجئين الفلسطينيين ومحاولاته المستمرة لشطب حق الفلسطيني في العودة إلى وطنه من خلال وقفه تمويل الأونروا.

وأضافت: “حقوقنا الوطنية غير قابلة للمساومة والقدس ليست للبيع ونحن مستمرون في نضالنا الوطني حتى تحقيق أهدافنا ومشروعنا الوطني في الحرية والعودة والاستقلال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *