توجه فرقاطة صاروخية روسية إلى المتوسط

غادرت الفرقاطة الصاروخية الروسية (الأدميرال ماكاروف) التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي اليوم من ميناء سيفاستوبول إلى البحر الأبيض المتوسط للالتحاق بقطع البحرية الروسية المرابطة هناك على نحو دائم.

ونقل موقع روسيا اليوم عن رئيس قسم المعلومات في أسطول البحر الأسود أليكسي راوليوف قوله: “إن الفرقاطة غادرت سيفاستوبول وفق خطة التدريب القتالي متجهة إلى مضيق البحر الأسود حيث سيعمل طاقم السفينة كجزء من المجموعة الدائمة للبحرية الروسية في البحر الأبيض المتوسط”.

وأشار راوليوف إلى أن طاقم الفرقاطة أجرى تمارين على متن السفينة استعدادا للإبحار وتم على وجه الخصوص التدرب على المناورة في مناطق الملاحة المكثفة وإطلاق قذائف المدفعية على أهداف بحرية وجوية إضافة إلى استخدام منظومة صواريخ كاليبرك.

والتحقت سفينة الأدميرال ماكاروف الحربية الحديثة بالأسطول الروسي عام 2017 ولديها قدرة على حمل نحو 4 آلاف طن والإبحار بسرعة 30 عقدة واستقلالية الملاحة لمدة 30 يوما وهي مزودة بصواريخ (كروز كاليبر ن ك) ونظام صاروخي مضاد للطائرات من طراز شتيل1 ومدفعية وطوربيدات وطائرة هليكوبتر من طراز كا 27.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *