بأياد وطنية.. تصنيع خيوط صوفية جديدة تغني عن الاستيراد

تمكن عمال وفنيو الشركة العامة لصناعة الصوف والسجاد في حماة من إجراء تجربة ناجحة لتصنيع خيوط صوفية من نمرة 2.5 على 4 تدخل في صناعة السجاد الصوفي 100 بالمئة وتلبي حاجة معامل السجاد وتغني عن استيرادها ما يوفر ملايين الليرات.

وأوضح مدير الشركة المهندس نعمان الأصفر أن التجارب التي أجراها فنيو الشركة استمرت على مدار 30 يوما لتتكلل بالنجاح حيث تم التوصل إلى إنتاج هذه الخيوط وبنمرة لم يتم انتاجها أبدا في الشركة.

وأشار الأصفر إلى توجه الشركة لتصنيع العديد من الخيوط الصوفية وبنمر مختلفة وتلبية حاجة معامل السجاد في مختلف المحافظات، مبينا أن الخيوط تتميز بليونة ونعومة تماثلان جودة الخيوط الصوفية المستوردة بما يضمن استمرارية إنتاج السجاد الوطني.

وأضاف الأصفر أنه مع تطوير خطة الشركة الإنتاجية ونوعية وجودة السجاد الصوفي بدأت تستقبل طلبات وعقودا من القطاع الخاص لاستجرار كميات من السجاد الصوفي وخاصة بعد تقدم إحدى الجهات بطلبية استجرار 22 ألف م2 من السجاد الصوفي من مختلف الألوان والنقشات ووضعها ضمن خطة العام المقبل.

وبلغت قيمة مبيعات الشركة خلال العام الجاري 586 مليون ليرة ناتجة عن بيع كمية 133 طنا من غزول صوفية بقيمة 295 مليونا و92 ألف ليرة فضلا عن بيع 60 طنا من الأصواف المغسولة و171 طنا من عوادم صوفية إضافة إلى تسويق 6022 م2 من السجاد الصوفي لمعمل الصوف بحماة و26848 م2 من السجاد الصوفي لمعامل السويداء ودمشق وحلب حيث حققت الشركة مبيعات  مرتفعة من السجاد الصوفي وصلت إلى 265 مليونا و219 ألف ليرة إضافة إلى فتح صالة جديدة لبيع السجاد في مدينة حلب.

وأشار الاصفر إلى أن الشركة طرحت تشكيلة واسعة من السجاد الصوفي بمختلف النقشات والألوان من خلال منافذ البيع الموجودة في مدينة حماة بصالة ساحة العاصي والصالة الثانية في المعمل فضلا عن طرح عدة قياسات ويبلغ سعر المتر الواحد من السجاد 8700 ليرة سورية بالإضافة إلى بيع السجاد بالتقسيط للعاملين في الدولة وبسعر 9200 ليرة للمتر الواحد وهو سعر منخفض مقارنة بما هو مطروح بالسوق المحلية فضلا عن بيع المتر المربع من السجاد بسعر 8200 ليرة بشرط أن تزيد كميات السجاد عن 250 مترا مربعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *