حملة ضد الفروج المجمد المهرب إلى أسواق حماة

أعلنت محافظة حماة اليوم حملة واسعة ضد الفروج التركي المهرب إلى الأسواق المحلية وذلك دعما للمنتج الوطني وحمايته من هذه المادة فضلا عن صون صحة وسلامة مستهلكيها باعتبار أن معظم الفروج المهرب مجهول المنشأ ودون شهادة صحية.

ظاهرة انتشار الفروج المجمد المهرب باتت واضحة المعالم في الأسواق المحلية في مدينة حماة ولا سيما في الآونة الأخيرة الأمر الذي دفع الجهات المعنية والرقابية في المحافظة إلى دق ناقوس الخطر حيال هذه الظاهرة التي تشكل تهديدا صحيا واقتصاديا.

الدكتور ظافر الكوكو رئيس نقابة الأطباء البيطريين في حماة دعا بتصريح له إلى التشدد في قمع تهريب الفروج المجمد، معتبرا أن تحسن قطاع الدواجن ودعم المربين وضبط أسعار المنتج الوطني واستقرار الأسواق جميعها مرهونة بوقف التهريب.

محمد بارودي عضو غرفة صناعة حماة اكد بدوره في تصريح مماثل ضرورة تضافر جهود جميع المعنيين كالجمارك والشرطة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك ومجلس المدينة للتصدي لظاهرة تهريب الفروج المجمد ولا سيما أنه أرخص من المنتج محليا لكنه مجهول المصدر ويفتقر لأي شهادة صحية تثبت خلوه من الإصابات الجرثومية، الأمر الذي يجعله خطرا على صحة مستهلكيه ناهيك عن أنه لا يقارن بجودة الفروج الوطني الذي يمتاز بنكهته ومذاقه المحبب.

ورأى المقدم أيهم فضة أمين جمارك حماة أن أهم طرق تهريب الفروج التركي المجمد الى محافظة حماة تتم عبر محور جبل زين العابدين والتمانعة والحمرا وفي حال تم ضبط هذا الطريق وغيره من مسالك التهريب سيتم وضع حد لهذه الظاهرة، مبينا أن دخول الفروج الحي إلى حماة من محافظة إدلب تجري معالجته بالطرق الرسمية غير أنه في حال كان مجمدا فإنه مخالف للشروط الصحية والقانونية.

ولفت المهندس رفيق عاقل عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة إلى ضرورة دعم قطاع الدواجن الذي يستأثر بنسبة 30 بالمئة من القوى العاملة في المحافظة ويؤمن فرص عمل كثيرة بدءا من العاملين في مزارع تربية الدواجن مرورا بالأطباء البيطريين والفنيين وصولا إلى عمال المسالخ والمطاعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *