خسائر للعدوان.. تدمير مدرعات وآليات للمرتزقة في الساحل الغربي

ذكر المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن قوات العدوان تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، بعملية هجومية للجيش اليمني واللجان الشعبية على جبهات الساحل الغربي.

المتحدث الرسمي أشار إلى أن خسائر العدو البشرية بلغت 180، بين قتيل ومصاب، بينهم 10 قادة كتائب و3 قادة سرايا، موضحا بأن المعلومات الاستخباراتية تؤكد وصول عشرات الجثث إلى المراكز الطبية في المخا فضلا عن المصابين.

قوات الجيش واللجان دمرت 21 آلية ومدرعة، ما يرفع عدد المدرعات والآليات المدمرة خلال الأيام الماضية إلى أكثر من 171 مدرعة وآلية على طول مسرح العمليات القتالية في الساحل الغربي.

وكشف، أيضا، عن عملية عسكرية نوعية للجيش واللجان الشعبية في منطقة كيلو 16 أو ما أصبح يعرف بمثلث الموت، حيث تم استدراج قوات العدوان إلى حقل ألغام في منطقة مفتوحة، ما أدى إلى مصرع العشرات من قوات العدو وفرار من تبقى.

قوى العدوان لجأت إلى تكثيف غاراتها الجوية، في محاولة لفتح خطوط الإمداد من المناطق الجنوبية لمحافظة الحديدة، إضافة إلى شنها عشرات الغارات على المناطق الشرقية والجنوبية لمدينة الحديدة.

كما لفت إلى أن قوات الجيش واللجان نفذت عمليتين هجوميتين، الأولى في جبهة حيس جنوب محافظة الحديدة، والأخرى شرق مطار الحديدة، أسفرتا عن وقوع قتلى ومصابين من قوات العدو كما تم تدمير عدد من الآليات والمدرعات التابعة للمرتزقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *