غوتيريس:يجب حماية تعدد القطبية ودفعه للأمام

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أهمية وجود عالم متعدد الأقطاب محذرا في الوقت ذاته من وجود “أوجه تشابه” بين عالم اليوم وبين الأوضاع الاقتصادية والسياسية في ثلاثينيات القرن الماضي وهي السنوات التي مهدت الطريق أمام اندلاع الحرب العالمية الثانية.

ونقلت وسائل إعلام عن غوتيريس قوله اليوم في كلمة أمام “منتدى باريس للسلام” إن “عالمنا بحاجة إلى التعدد وبدون التعدد سيظل الخطر قائما” مضيفا “يجب حماية التعدد ودفعه للأمام”.

وحذر غوتيريس من الأوضاع غير المستقرة في عالم اليوم معتبرا أن “هناك العديد من العناصر المتشابهة اليوم مع كل من سنوات بداية القرن العشرين وثلاثينات القرن الماضي ما يزيد المخاوف من اندلاع سلسلة أحداث لا يمكن التنبؤ بها”.

وكان مصدر في وزارة الخارجية الروسية انتقد الشهر الماضي التوجهات الأمريكية الاحادية القطبية مشيرا إلى أن “دافع واشنطن الرئيسي هو الحلم بعالم أحادي القطب”.

ويأتي منتدى باريس للسلام الذي تستضيفه العاصمة الفرنسية لمدة ثلاثة أيام تزامناً مع احتفال عالمي بمرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى وتوقيع هدنة وذلك بمشاركة رؤساء دول وحكومات 70 بلداً إضافة إلى مسؤولين من منظمات دولية وإقليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *