مطالب بتخديم قرية مردك بالسويداء بخطوط الصرف الصحي

يشكو أهالي قرية مردك بالسويداء من عدم وجود خطوط للصرف الصحي تخدم قريتهم ما تسبب بمعاناة ومشاكل تستوجب ايجاد الحلول المناسبة وتحد من خطر التلوث.

المعاناة الخدمية الأساسية تتمثل كما يقول شريف أبو علوان احد مواطني القرية بعدم وجود خطوط للصرف الصحي والاعتماد على الحفر الفنية التي تتسبب بتلوث البيئة وخلافات بين المواطنين كون بعضها يسيل وتصدر عنها روائح كريهة إضافة لتحمل أعباء مالية بشفطها بصهاريج القطاع الخاص جراء تعطل صهريج البلدية بشكل دائم.

“الإسراع بإيجاد الحلول لمعاناتهم” هذا ما طالب به المواطن غسان الشحف، مبينا أن الجور الفنية الحالية تسيل على الطرقات وتسبب الضرر على الجيران خاصة مع طبيعة القرية التي يوجد فيها الكثير من الانحدارات.

ويضم رئيس مجلس بلدية مردك نمير الشحف صوته لصوت الأهالي ويوضح أن جغرافية القرية زادت الأمر سوءا وبدا ذلك واضحا من خلال سيلان المياه الآسنة باتجاه الشوارع والأراضي المجاورة للجور الفنية، مؤكدا ضرورة إدراج القرية ضمن المشروعات المقررة لتنفيذ الصرف الصحي بالمحافظة خلال الفترة القادمة.

وبالنسبة لصهريج شفط الجور الفنية التابع للبلدية يبين الشحف أنه يتطلب استبداله كونه غير مهيأ فنيا بالشكل اللازم وهو غير كاف أيضا لتخديم قرى أخرى تابعة للمجلس.

مدير الشركة العامة للصرف الصحي بالسويداء المهندس سهيل المسبر أشار إلى أن وزارة الموارد المائية وضعت رؤية مستقبلية وفق الدراسة الإقليمية للصرف الصحي في محافظة السويداء تتضمن حلا فنيا عاما مقترحا للمنطقة يتمثل بإقامة مصب في قرية مردك وربطه مع مصبي قرية سليم والسكن الشبابي بمحطة معالجة واحدة، مبينا أن تنفيذ ذلك يستوجب قيام مجلس بلدية مردك أولا بدراسة جميع الخطوط الداخلية أو تحديث وتدقيق الدراسات القديمة المتوافرة لديه للشبكة إن وجدت و من ثم التنسيق مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة لتنفيذ خطوط الشبكة ضمن المخطط التنظيمي للقرية لتكون عندها وزارة الموارد على استعداد لاستكمال الحل المتكامل وتنفيذ المصب النهائي وخط الربط ومحطة المعالجة وإدراجهم كأولويات ضمن خططها بالمحافظة.

وتقع قرية مردك على بعد 3 كيلومترات من مدينة شهبا و 15 كيلومترا من مدينة السويداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *