2900 طن تقديرات إنتاج الغاب من محصول التبغ

قدرت الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب إنتاج محصول التبغ للموسم الزراعي الحالي بنحو 2900 طن ضمن الأراضي الواقعة في مجالها.

وأوضح مدير الهيئة المهندس أوفى وسوف أن المساحة المزروعة بالتبغ بلغت 1367 هكتارا وتتركز زراعتها في مناطق محردة وجب رملة والسقيلبية وعين الكروم وسلحب وهناك إقبال كبير على زراعة التبغ نتيجة الجدوى الاقتصادية المحققة منه.

وبين وسوف أن من أشهر الأنواع التي تزرع في منطقة الغاب “البيرلي” و”فرجينينا” وهو نوع أميركي دخل ضمن قائمة الزراعات المحلية ونجح نجاحاً باهراً ويتميز بورقه الكبير والعريض والنمو الكبير لشتلته حيث يصل طولها لحدود المتر ونصف المتر.

من جانبه أشار مدير الثروة النباتية في الهيئة المهندس وفيق زروف إلى قصر الدورة الإنتاجية لمحصول التبغ التي تمتد لـ 4 أشهر. حيث تبدأ عمليات الزراعة أوائل شهر نيسان وعمليات جني المحصول تبدأ ما بين شهري آب وتشرين الأول والإنتاجية تتراوح بين 400 و450 كغ للدونم الواحد فضلا عن ارتفاع أسعاره حيث يباع الكيلو الغرام الواحد من تبغ “البيرلي” بسعر 1800 ليرة في حين يباع الكيلو الغرام من تبغ “الفرجينيا” بسعر 3200 ليرة.

ولفت زروف إلى أن الحوافز المقدمة من مؤسسة التبغ من تأمين الشتول والأسمدة شجعت على زراعة التبغ وإقبال المزارعين عليها على حساب زراعات أخرى ولا سيما الشوندر السكري والقطن، مشيرا إلى أن التبغ أصبح في الوقت الحالي من المحاصيل الزراعية المهمة وهو مصدر دخل للعديد من الأسر التي تقوم بتسويق محصولها إلى المؤسسة العامة للتبغ.

ويدعو مزارعو التبغ في الغاب إلى توفير مياه الري ومنح المزارعين قروضا عينية لتأمين مستلزمات الإنتاج من بذار وشتول وأسمدة وإنشاء مناشر من قبل المؤسسة العامة للتبغ لتجفيفه وأفران خاصة للتجفيف ولا سيما للتبغ نوع “فرجينيا” واعتماد أكثر من صنف من أصناف التبغ لزراعته في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *