إزالة مواقع المراقبة عند الحدود بين الكوريتين

في مسعى لتخفيف التوتر في المنطقة، وعلى أمل التخلص منها جميعا في المستقبل، بدأت الكوريتان بإزالة 20 موقعاً للمراقبة على طول الحدود شديدة التحصين بينهما.

وبموجب اتفاق بين جنرالات من الجانبين الشهر الماضي، اتفقت الكوريتان على إزالة 10 مواقع والإبقاء على موقع واحد فقط على كل جانب من الحدود.

وقالت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية، نقلا عن مسؤول في وزارة الدفاع في سيئول، إن “الجيشين شرعا الأحد في تدمير المواقع العشرين في المنطقة منزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة الكورية بعد سحب الجنود والمعدات منها”.  وقامت الكوريتان الشهر الماضي، بإزالة جميع الأسلحة النارية ومواقع الحراسة من المنطقة، تاركة فيها 35 من الأفراد غير المسلحين من كل جانب كجزء من أحدث بادرة مصالحة.

ولا تزال الدولتان من الناحية النظرية في حالة حرب منذ انتهاء الحرب الكورية التي دارت بين عامي 1950 و1953 وكرست تقسيم شبه الجزيرة وانتهت بهدنة بدلا من معاهدة سلام.

وخلال القمة الثالثة في بيونغ يانغ، وافق الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على خطة موسعة لتخفيف حدة التوتر على طول الحدود بينهما.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *