المركز الروسي: ثلث السوريين العائدين من لبنان والأردن كانوا مرضى

 

نتيجة لنقص الرعاية الطبية أو انعدامها في المناطق التي لجأ إلها السوريين، المهجرين من منازلهم بفعل الإرهاب، في لبنان والأردن، فإن حوالي ثلث اللاجئين العائدين كانوا مرضى، وأخضعوا للعلاج فور عبورهم الحدود، بحسب ما أفاد به نائب رئيس مركز المصالحة الروسي اللواء يفغيني خارتشينكو.

خارتشينكو ذكر، خلال لقاء مع ممثلي الأوساط الاجتماعية والسلطات المحلية في دمشق، بأنه عند نقاط التفتيش الحدودية والممرات الإنسانية المفتوحة أمام اللاجئين، قدمت المساعدة الطبية لـ 30% من إجمالي السوريين العائدين إلى وطنهم.

وأشار إلى أن عملية عودة اللاجئين من لبنان والأردن تسير وفق وتيرة ثابتة، وأن بين أهم أسباب الزيادة في عدد السوريين العائدين، فتح معبر “نصيب” على الحدود مع الأردن بشكل كامل.

ووفقا للأنباء، فإن أكثر من 1.5 مليون سوري عادوا إلى مناطقهم، بينهم أكثر من 260 ألفا من لبنان والأردن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *