«تموز» تكرّم 500 عائلة من أسر الشهداء في اللاذقية

كرمت الجمعية السورية لدعم أسر الشهداء “تموز” 500 عائلة من أسر الشهداء في محافظة اللاذقية ضمن برنامجها القاضي بدعم أسر الشهداء في مختلف المحافظات.

وقال رئيس الجمعية الدكتور مازن الحميدي إن الجمعية تقيم حفلا تكريميا سنويا في عدد من المحافظات ومؤخرا كان الحفل السنوي في دار الأوبرا بدمشق واليوم في اللاذقية ونهاية الأسبوع في طرطوس ثم حمص وحماة، حيث يشمل برنامج التكريم لهذا العام بالمجمل 2500 عائلة من عائلات الشهداء.

وأشار الحميدي إلى أن الجمعية بكل أعضائها والمتبرعين لديها يتمثلون قيم التضامن بين أفراد المجتمع للخروج من الأزمة، مضيفا إن التكريم حالة رمزية تجسد واجب المجتمع في الوقوف الى جانب ذوي الشهداء ودعمهم ومشاركتهم في الحياة الاجتماعية.

من جانبه أكد ممثل نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة اللواء حسن مرهج ضرورة تمثل قيم الشهداء والشهادة في الحياة العملية من قبل جميع أفراد المجتمع في العطاء والتضحية في سبيل عزة وكرامة الوطن وأبنائه، مبينا أن سورية انتصرت بفضل شعبها العظيم المؤمن بقدرات جيشه وخيارات قائده وبفضل قدرات ومبادئ جيشها المؤمن بالشهادة أو النصر في سبيل تحقيق أهدافه.

وعبر عدد من المكرمين عن ثقتهم العالية بالقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد وعن شكرهم وامتنانهم للجهات الرسمية والأهلية في أنشطتها الداعمة لهم مؤكدين أن دماء الشهداء أثمرت نصرا وعزة وكرامة لكل أبناء سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *