حملة واسعة لمكافحة حشرة جادوب الصنوبر في غابات حماة

تستمر مديرية زراعة حماة بمكافحة حشرة جادوب الصنوبر الضارة على مساحة 3 آلاف هكتار من غابات المحافظة.

وأوضح رئيس دائرة الوقاية بالمديرية محمود العبد الله أن أعمال المكافحة تشمل حراج عين الزرقا وتل التوت وأم الطويقية وغابة بركان في منطقة سلمية إضافة إلى منطقة مصياف ومواقع متفرقة بحماة.

وتعتمد أعمال المكافحة الأسلوب الكيميائي عن طريق رش مبيد مانع الانسلاخ الديملين لمنع انسلاخ وتغذية يرقات جادوب الصنوبر وهي مادة غير ضارة للحشرات النافعة وتستخدم في برامج الإدارة المتكاملة لمكافحة الآفات.

وأضاف العبد الله: إن الظروف المناخية التي كانت سائدة ساهمت في زيادة الإصابات بحشرة جادوب الصنوبر وتطور يرقاتها بشكل كبير، مشيرا إلى أن هناك مرحلة ثانية من المكافحة الميكانيكية تبدأ خلال الشهر الحالي ومن خلال تعيين عدد من العمال لجمع أعشاش البيض ويرقات الجادوب وحرقها وقص الأغصان المصابة.

وحشرة جادوب الصنوبر عبارة عن يرقة تعيش على شكل أعشاش على أشجار الصنوبر وتتغذى على أوراقها وهي من أخطر الآفات التي تصيب هذه الأشجار بأنواعها المختلفة عدا عن كونها تلتهم أوراق الصنوبر وتعري أشجاره وتؤدي عند الإصابات الشديدة إلى يباسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *