غراهام: ابن سلمان وراء مقتل خاشقجي

أكد السيناتور الجمهوري بمجلس الشيوخ الأمريكي ليندسي غراهام أنه من المستحيل أن تكون جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي تمت من دون علم ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان.

وقال غراهام لبرنامج “ميت ذا برس” على قناة “سي بي اس نيوز” الأمريكية: “أنه من المستحيل بالنسبة لي أن يكون محمد بن سلمان لا يعلم بشأن جريمة مقتل خاشقجي”مؤكداً أن “الاستنتاج بأن لابن سلمان دورا في مقتل خاشقجي يجب أن يكون واضحاً لدى الجميع”.

ورفض غراهام بشكل قاطع العمل مع ابن سلمان في المستقبل موضحاً أنه:”لو أن ابن سلمان سيكون وجه السعودية فإنني أعتقد أن السعودية ستواجه أوقاتا عصيبة على المسرح العالمي” مضيفا أن “السعودية حليف مهم لكن عندما يتعلق الأمر بابن سلمان فهو شخص غير عقلاني ومشوش وأعتقد أنه ألحق الكثير من الضرر بالعلاقة بين البلدين وليس لدي أي نية للعمل معه مرة أخرى”.

وقال غراهام: “لا أريد أن يصبح الأشخاص الذين نفذوا جريمة القتل “كبش فداء” وبدلاً من ذلك سأفعل ما بوسعي لابين المسؤول عن القتل” ولي العهد الذي بات قوة مدمرة في الشرق الأوسط”.

وردا على سؤال حول العلاقة بين ولي عهد النظام السعودي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر أجاب غراهام:”سأترك الأمر لترامب لمعرفة كيفية التعامل مع السعودية من جانب السلطة التنفيذية أما من جانب السلطة التشريعية فأننا سنبذل ما بوسعنا لإرسال إشارة إلى العالم فهذه ليست الطريقة التي نتوقع من حليف لنا أن يتصرف بها.. ما حدث في تركيا ينتهك كل قواعد المجتمع المتحضر” في إشارة إلى مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول في الثاني من تشرين الأول الماضي.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لجأ إلى التلاعب والمناورة في تعامله مع قضية مقتل خاشقجي سعيا منه لابتزاز نظام بني سعود وذلك عبر إطلاق مواقف متناقضة فبعد توعده في حوار مع صحيفة نيويورك تايمز” برد قاس جدا” في حال ثبت ضلوع هذا النظام في الجريمة عاد ليصف الروايات التي حاكها حولها بأنها “جديرة بالثقة” رغم تعددها واختلافها وسط إصرار منه على رفض التخلي عن صفقة الأسلحة مع هذا النظام وقيمتها 110 مليارات دولار.

وفي أحدث مواقفه المتبدلة يوميا بشأن هذه القضية اعتبر ترامب أمس أن من السابق لآوانه توجيه الاتهام لمحمد بن سلمان في الجريمة مناقضا بذلك التقييم الذي أصدرته وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي اي ايه” والذي خلصت فيه إلى أن الأدلة تشير بوضوح إلى تورط ولي عهد النظام السعودى في عملية القتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *