حردان يوقع كتابه “عصر المقاومة صناعة النصر” خلال ندوة أقيمت في اللاذقية

وقع الكاتب والإعلامي حسن حردان كتابه عصر المقاومة صناعة النصر خلال ندوة أقيمت في اللاذقية بدعوة من مديرية الثقافة.

واكد حردانعلى ان صمود سورية وانتصارها جاء نتيجة عوامل عديدة أهمها القيادة الجريئة للرئيس الأسد وامتلاك الجيش العربي السوري العقيدة الوطنية والقومية والتفاف الشعب السوري حولهما واستقلالية سورية ودعم الحلفاء لها..
واضاف حردان: انتصار غزة واليمن يتوج انتصار محور المقاومة في سورية ويزيد من قوته وينقل الأزمة إلى داخل دول العدوان..
وأكد الكاتب والإعلامي العربي حسن حردان أن صمود سورية وانتصارها إنما جاء نتيجة عوامل عديدة أهمها توافر قيادة وطنية وقومية مقاومة جريئة وشجاعة تملك الرؤية وبعد النظر والقدرة على إدارة الصراع ممثلة بالرئيس بشار الأسد، وايضاً امتلاك الجيش العربي السوري العقيدة الوطنية القومية، والتفاف غالبية الشعب العربي السوري حول القيادة والجيش، إلى جانب الدور الريادي للدبلوماسية السورية وتماسك الدولة الوطنية والاقتصادي الإنتاجي واستقلال سورية الوطني بعيدا عن التبعية ، وحلفاء سورية من إيران الثورة إلى المقاومة في لبنان وصولا إلى روسيا الاتحادية والعديد من الدول المناهضة للهيمنة الأميركية وقوى الإرهاب. .
جاء ذلك خلال ندوة أقيمت في دار الأسد للثقافة في مدينة اللاذقية.

وأكد حردان بأن سورية المنتصرة قادرة على إعادة بناء ما دمره العدوان الإرهابي الاستعماري لأنها تملك الإرادة الوطنية المستقلة والتصميم على ذلك كما امتلكت إرادة المقاومة وصنع النصر في ميدان القتال في مواجهة اشرس حرب إرهابية كونية تعرضت إليها دولة في التاريخ..
وفي ختام الندوة وقع حردان للمشاركين كتابه عصر المقاومة صناعة النصر الذي يتحدث باسهاب عن نشأة المقاومة الجديدة التي صنعت النصر في لبنان ودور سورية الأسد وإيران الثورة في دعمها وصولا إلى الحرب الكونية على سورية أسبابها ونتائجها الهامة سوريا وعربيا وإقليميا ودوليا..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *