الحمصي: ضرورة تضافر الجهود والاهتمام بالجرحى والمصابين

أقامت اليوم نقابة التمريض والمهن الطبية والصحية المساعدة المؤتمر العلمي المركزي الأول لمخابر الأسنان برعاية الرفيقة المهندسة هدى الحمصي عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية المركزي، تحت شعار ” مخبريو الأسنان ابتسامة سورية الغد”، وذلك في مشفى الأسد الجامعي بدمشق، حيث نقلت الرفيقة راعية المؤتمر تحيات القيادة المركزية الى المؤتمرين، مشيرة الى أن المؤتمر ترافق مع ذكرى الحركة التصحيحية المباركة التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد، ومع انتصارات الجيش العربي السوري في تلول الصفا، وتطهيره كامل البادية السورية من رجس الإرهاب من الشمال الشرقي الى الجنوب الغربي، مبينة أن هذا الانتصار جاء بصمود شعب اتكأ على جيش بطل، وقيادة وحكيمة وشجاعة تمثلت بالسيد الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب، مؤكدة أن الإيمان القومي والعروبي عزز القوة نحو الانتصار الذي لم يكن في الميادين والساحات فقط، بل كان انتصارا فكريا ضد التطرف الديني، والفتن المذهبية، وأن سورية حاربت الإرهاب عن العرب جميعا، مضيفة إذا كانت سورية قلب العروبة النابض فسورية اليوم هي قلب العالم النابض .
وأكدت الرفيقة عضو القيادة المركزية للحزب، أن سورية حاربت الإرهاب أكثر من سبع سنوات، ولم تزل مشافيها ومستوصفاتها تقدم الخدمات الطبية والعلاجية والأدوية مجانا، مقدمة عرضا تاريخيا لطب الإسنان والتعويضات، والتي امتدت عبر آلاف السنين حيث كان السوريين سباقين في هذا المجال.
وأعربت الرفيقة المهندسة، عن أملها بتضافر جهود النقابات، والتعاون فيما بينها، وأن تكون هناك معاملة خاصة لجرحى الحرب المصابين على مستوى الفكين والأسنان.
بعدها تم تبادل الدروع التكريمية، والتي شملت وفودا عربية، كما افتتحت الرفيقة الحمصي معرضا للأدوات الطبية والمخبرية الخاصة بطب الأسنان والتعويضات المخبرية.
حضر المؤتمر الرفيق رضوان المصطفى أمين فرع ريف دمشق للحزب، والرفاق نقيب التمريض والمهن الطبية، ونقيب الصيادلة، ونقيب الأطباء، وممثل اتحاد نقابات العمال، وأعضاء النقابة، ورؤساء المكاتب النقابية في المحافظات، وعدد من المدراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *