“تصحيح ألوان” تستعد لـ”قرطاج”.. اسماعيل للبعث ميديا: لا حياة لمدينة بدون المسرح

بعد عرضها في عدة مسارح سورية، تستعد مسرحية “تصحيح ألوان” لمخرجها وكاتبها “سامر محمد اسماعيل” للمشاركة في المسابقة الرسمية للدورة العشرين من مهرجان قرطاج المسرحي.

“اسماعيل” صرح للبعث ميديا بالقول أن مشاركة قومي دمشق هو شرف كبير في مهرجان دولي لطالما اشتهر بصعوبة ذائقة لجان تحكيمه، وانتقاءها الدقيق لأهم التجارب المسرحية في العالم، وهذا ما يرتب على فريق العمل مسؤولية مضاعفة اتجاه سمعة المسرح السوري الذي كان دائماً في مقدمة المسارح العربية.

وقال كاتب العمل ومخرجه مضيفاً: “نأمل وفريق العرض أن نكون على قدر المسؤولية والثقة، لاسيما أن المسرحيين السوريين عملوا في ظروف قاسية في ظل الحرب ليبقى المسرح السوري بمثابة الملجأ لجمهور كان دائماً يحضر تحت قذائف الإرهاب، وليس غريباً أن يقف المسرحيون السوريون في وجه ثقافة التكفير والظلام مقتدين بجدهم “أبي خليل القباني” الذي وقف قبل مئة عام من الآن في وجه دعاة التكفير وأصحاب ثقافة الموت”.

ويكمل: “نذهب إلى قرطاج ونحن نعرف أن المسرح مايزال المكان الوحيد لحوار فكري وفني وثقافي لأن لا حياة لمدينة بدون المسرح، وكلنا أمل أن نترك أثراً طيباً في نفوس جمهور أيام قرطاج المسرحية الجمهور الذي لا يجامل ولا يهادن.

يذكر أن “تصحيح ألوان” للمخرج والكاتب “سامر محمد اسماعيل” من بطولة “يوسف المقبل” و”ميريانا معلولي”، عرضت لأول مرة في العام 2017 على خشبة مسرح القباني في دمشق.

البعث ميديا || رماح غازي اسماعيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *