كمائن عسكرية متقدمة تتصدى لمحاولات تسلل إرهابي “جيش العزة” إلى ريف حماة

واصلت المجموعات الإرهابية خرقها اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في إدلب عبر محاولاتها التسلل والاعتداء على نقاط الجيش العربي السوري المتمركزة في ريف حماة الشمالي.

وأفادت الوكالة الوطنية للأنباء “سانا” بأن وحدات من الجيش ومن خلال عمليات الرصد والكمائن المتقدمة رصدت تحركات لإرهابيي ما يسمى “كتائب العزة” والمجموعات المرتبطة بها على محور قريتي تل الصخر والجنابرة بغية التسلل والاعتداء على النقاط العسكرية المتمركزة في محيط قرية المغير ومعسكر بريديج بالريف الشمالي.

وأشارت الوكالة إلى أن وحدات الجيش تعاملت مع محاولات التسلل بالوسائط النارية المناسبة وأجبرت الإرهابيين على الفرار بعد إيقاع إصابات مؤكدة في صفوفهم.

وعلى محور بلدة المصاصنة تصدت وحدات من الجيش لمحاولة اعتداء إرهابيين على نقاط عسكرية مستغلين الجروف والأودية الصخرية في محيط بلدة اللطامنة وذلك بالتزامن مع إيقاع وحدة من الجيش أفراد مجموعات إرهابية قتلى أثناء قيامهم بإطلاق النار العشوائي من الأسلحة الرشاشة الثقيلة على النقاط العسكرية في محيط بلدتي لحايا ومعركبة.

كذلك رصدت وحدات الجيش في بلدة الجبين بريف محردة الغربي تحضيرات كبيرة لمجموعات إرهابية بين الزكاة والأربعين لشن هجوم على نقاط الجيش حيث تم التعامل معها وتكبيدها خسائر بالأفراد والعتاد.

وتواصل التنظيمات الإرهابية التى ينضوي معظمها تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي المنتشرة فى عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي المتاخم لمحافظة إدلب خرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر فى إدلب عبر اعتداءاتها وهجماتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة فى المنطقة منزوعة السلاح ومحيطها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *