هيئة المكتب الاقتصادي تعقد اجتماعها.. الرفيق السباعي : التعاون مستمر بين المكاتب الاقتصادية والحكومة لمعالجة الصعوبات

برئاسة الرفيق عمار السباعي عضو القيادة المركزية – رئيس المكتب الاقتصادي المركزي ،عقد اليوم اجتماع هيئة المكتب الاقتصادي المركزي ، تمت فيه مناقشة واقع عمل المكاتب في فروع الحزب، وأهم المشكلات والقضايا الخدمية و المعيشية للمواطن، إضافة إلى مناقشة خطة المكتب للعام الحالي ومانفذ منها.
واستهل الرفيق السباعي الاجتماع بالمباركة بذكرى تشريني التحرير والتصحيح والتي كانت بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد، مترحماً على الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم لتبقى سورية شامخة عزيزة ، مؤكداً على أنه بالرغم من الإمكانيات المحدودة والظروف الصعبة جراء الحصار الاقتصادي والحرب الكونية التي استهدفت البنى التحتية والمنشآت بمختلف أنواعها، استمر عمل مؤسساتنا ومعاملنا وأمنت الجزء الأكبر من حاجاتنا، وذلك بسبب انتصارات الجيش الباسل الذين قدموا كل مايستطيعون من أجل الوطن وأبنائه ، وستبقى سورية
واحدة موحّدة بوجه أعدائها بفضل قائدها وجيشها وشعبها الذين أفشلوا مخططات ومؤامرات استهدافها.

مبيناً أنه يجب بذل المزيد من الجهد والعمل لتعزيز صمود واستقرار هذه المؤسسات وإعادة تأهيل ما تمّ تخريبه ومعالجة الصعوبات التي تواجه العمل بالتعاون بين المكاتب الاقتصادية في فروع الحزب والجهات الحكومية المختصة لتحقيق الهدف ذاته.

وطرح رؤساء المكاتب في المحافظات خلال الاجتماع، أهم القضايا والمشاكل التي كان من اهمها مشكلة تسويق الحمضيات والتبغ وإعادة القروض لذوي الدخل المحدود وتأمين آليات لنقل الموظفين والخدمات الأخرى، وأزمة الطحين وقلة الأفران والإزدحام الشديد الذي يحصل عليها في بعض المحافظات مثل درعا ، إضافة إلى طرح مسألة عودة المهجرين إلى المناطق المحررة كالحجر الاسود وبسيمة وعين الفيجة ، والمطالبة بدعم القطاع الكهربائي في تلك المناطق وتأمين مادة المازوت اللازمة للتدفئة.

من جهته قدم وزير النقل علي حمود تقريراً بين فيه أنه يتم الآن العمل على دراسة لإعادة تأهيل الجسور التي تضررت بفعل الإرهاب ، إضافة إلى تشغيل اول شركة طيران عربية إلى سورية ، وهي شركة عراقية اسمها ” فلاي بغداد ” ، بالنسبة للنقل البحري استطاعت الوزارة الوصول للائحة البيضاء في المنظمة البحرية بلندن وبالتالي تم افتتاح الاكاديمية البحرية السورية وهذا انجاز تاريخي في هذه الظروف الصعبة.
وزير السياحة المهندس بشر يازجي بين أنه هناك العديد من الاستثمارات المهمة التي ستقوم الوزراة بطرحها، حيث سيكون لها منعكسات على الاقتصاد الوطني وتطوير القطاع الذي تحسن بشكل لافت بسبب تحسن الحالة الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *