خبر سار للنباتيين…أنتم أقل إصابة بالسكري

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن النظام الغذائي النباتي الغني بالفواكه والخضراوات والمكسرات والبقوليات والبذور يخفض خطر الإصابة بداء السكري من النمط الثاني.

والدراسة التي نشرت مؤخرا في مجلة (بي إم جي) البريطانية وشملت 433 شخصا خمسينيا في لندن وجدت أن النظام الغذائي النباتي مع القليل من المنتجات الحيوانية يخفض العوامل المؤهبة للإصابة بمرض السكري ومشاكل القلب، كما يساعد في تحسين جودة الحياة  الجسدية والعاطفية.

وتشمل العناصر الغذائية التي أوصت بها الدراسة البندورة وبذور الكتان والحبوب الكاملة والقرع المر.

اختصاصي الغدد الصم والسكري الدكتور نزار رستم أوضح أنه إضافة لأهمية النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة بالألياف وقليل الدسم والكربوهيدرات المكررة كالخبز الأبيض والحلويات يجب الاهتمام بممارسة الرياضة خاصة المشي لخفض خطر داء السكري.

ودعا رستم إلى المراقبة المستمرة لمستويات السكر في الدم لكشف الداء بشكل مبكر وبالتالي تأخير مضاعفاته أو الوقاية منها.

وعن مضاعفات السكري لفت اختصاصي جراحة الكلى والمسالك البولية الدكتور قصي خضور  إلى أن اعتلال الكلية السكري أحد المضاعفات الخطيرة ويصيب 40 بالمئة من السكريين وأفضل طرق الوقاية منه أو تأخيره الحفاظ على نظام حياة صحي ومراقبة مستويات السكر وضغط الدم.

وعن القدم السكرية ذكر اختصاصي العظمية الدكتور صباح شنو أنها أحد مضاعفات الداء وتظهر بقروح وجروح والتهابات بالقدم نتيجة قصور الامداد الدموي لها وتنتهي احيانا بالبتر ناصحا للوقاية بغسل وتجفيف القدمين جيدا وارتداء احذية صحية وملائمة تضمن راحتهما وتسمح بمرور الدم إليهما والمتابعة الدورية مع المختص.

بدوره نبه طبيب النسائية الدكتور فادي معلوف من مضاعفات السكري على الأم الحامل ومنها الإجهاض وتشوهات الجنين، مؤكدا ضرورة  المراقبة المكثفة لمستويات السكر خلال الحمل والاستمرار لما بعد الولادة .

وحسب أرقام الاتحاد الدولي للسكري فإن الأخير يصيب 425 مليون شخص حول العالم مع الإشارة إلى أن واحدا من شخصين متعايشين معه إصابته غير مشخصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *