اوزتراك: أردوغان أداة لتنفيذ المخططات الأمريكية

صرح فائق اوزتراك، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض والمتحدث باسم الحزب، أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان ليس سوى “أداة أمريكية لتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الكبير الذي دمر المنطقة وما زال”.

وقال اوزتراك في مؤتمر صحفي اليوم في أنقرة: “لقد أثبتت السنوات الأخيرة فشل جميع سياسات أردوغان على الصعيدين الداخلي والخارجي والدليل أن تركيا وصلت إلى حافة الإفلاس السياسي والاقتصادي والمالي” مضيفا: “إن الكذب سمة نظام أردوغان الذي يسيطر على تسعين بالمئة من الإعلام المتفرغ لأكاذيبه”.

وأشار إلى أن أردوغان يسعى للتخلص من جميع معارضيه من الصحفيين والأكاديميين والمثقفين بل وحتى البرلمانيين حيث زج عددا منهم في السجون داعيا إلى الكشف عن المعلومات المتعلقة بجريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول الشهر الماضي لأن هذا من “حق الشعب التركي الذي يجب ان يطلع على خفايا وتفاصيل المساومات المستمرة مع السعودية حول هذه القضية”.

من جهة ثانية استغرب الصحفي التركي باريش دوستار تجاهل الإعلام التركي والغربي لخبر استهداف أحياء في مدينة حلب بالغازات السامة.

وقال دوستار في حديث تلفزيوني: “هذه المرة لم يستطع إرهابيو النصرة أن يكرروا مسرحيات الهجمات السابقة فقاموا بهجوم مباشر على الأحياء السكنية في مدينة حلب” موضحا أن نظام أردوغان يتحمل مسؤولية هذا الهجوم الذي انطلق من منطقة خفض التصعيد المتفق عليها مع روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *