خبراء «أكساد» يحققون إنجازات حقلية مهمة في المشاريع المنفذة بالسودان

أشاد وزير الزراعة والغابات في جمهورية السودان المهندس حسب النبي موسى بالدور البناء والطليعي الذي يقوم به المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” في دعم مشاريع التنمية الزراعية المستدامة في الوطن العربي بصورة عامة وفي السودان خاصة.

ولفت موسى خلال لقائه المدير العام للمركز الدكتور رفيق علي صالح في الخرطوم إلى أن أكساد هو المنظمة الرئيسة التي تعمل في السودان ولديها الرؤية الكاملة لمسيرة التنمية ومتطلباتها فيه، معربا عن رغبة بلاده بتطوير التعاون مع المركز خاصة فيما يتعلق بالأمن الغذائي العربي.

من جانبه أوضح صالح أن فريقاً مؤلفاً من 27 خبيراً من خبراء أكساد من مختلف الاختصاصات أنجز مؤخرا وعلى مدى أكثر من أسبوعين مهمات علمية حقلية تطبيقية مهمة للغاية وخاصة بمشروع إعداد خارطة الاستخدامات المثلى للأراضي في جمهورية السودان.

وأضاف صالح إن ذلك يأتي في سياق تنفيذ أكساد لمشروع إعداد الخرائط التنفيذية لاستعمالات الأراضي في سبع ولايات سودانية هي الخرطوم والنيل والشمالية وكردفان والنيل الأزرق والنيل الأبيض والجزيرة بمساحة إجمالية تناهز الـ 100 مليون هكتار بحيث تشمل الدراسات دراسة تصنيف التربة والغطاء النباتي والموارد المائية والثروة الحيوانية والاستخدام الأمثل للأراضي وذلك بالتعاون مع الخبراء السودانيين المعنيين في مجالات الزراعة والري.

ولفت صالح إلى أن هذا المشروع يأتي استكمالاً لمشروع إعداد خارطة استعمالات الأراضي في الولايات الشرقية من جمهورية السودان البالغة مساحتها 53 مليون هكتار الذي سبق وأن نفذه أكساد.

وأشار صالح إلى أن فعاليات فريق خبراء المركز العربي “أكساد” شملت في هذه المهمة العلمية التطبيقية ولايات الخرطوم والشمالية ونهر النيل وما يشمل أنشطة وفعاليات موارد الأراضي والمياه والموارد النباتية والثروة الحيوانية والاقتصاد.

ونوه صالح بأن الفريق أنجز تصنيف وتوصيف 163 مقطعاً أرضياً وجمع 509 عينات تربة أرسلت للتحليل في مختبرات الهيئة العامة للبحوث الزراعية بالسودان ودراسة 300 نقطة مياه سطحية و250 نقطة مياه جوفية وتوصيف 143 موقعاً وتحضير استماراتها عن التصحر وتدهور الأراضي وتوصيف 118 موقعاً للموارد النباتية موزعة على المراعي والمحاصيل والأشجار المثمرة.

واختتم المدير العام لـ “أكساد” بالقول: إنه من المتوقع أن تنجز المرحلة الأولى من المشروع مطلع العام 2019 ويتم عرض الإنجازات بحضور خبراء وزارة الزراعة والموارد المائية في السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *