موسكو تكشف عن سبب اضطراب الاوضاع في العالم

أكد نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين أن اضطراب الأوضاع السياسية والعسكرية في العالم ناجم عن سعي الولايات المتحدة وحلفائها للهيمنة الشاملة.

ونقل موقع روسيا اليوم عن فومين قوله للصحفيين اليوم إن “سعي الولايات المتحدة وحلفائها إلى هيمنة أحادية الجانب في العالم وتجاهلهم لمبادئ الأمن الدولي المتساوي وغير القابل للتجزئة يشكل سببا أساسيا للتطورات العالمية والإقليمية المضطربة التي يشهدها العالم والتي باتت تتسم بطابع غير قابل للتنبؤ أكثر فأكثر وترافقها محاولات لتعديل أعراف القانون الدولي المعترف بها وإعادة النظر في مبادئه”.

وشدد فومين على أن “السياسات المعادية لروسيا التي تنتهجها الولايات المتحدة ودول أوروبية تهدف إلى ردع روسيا وإضعاف قدراتها الاقتصادية والعسكرية” مؤكدا أن الإجراءات التي تتخذها وزارة الدفاع الروسية تسمح بحماية مصالح روسيا وحلفائها .

ولفت فومين إلى أنه “لا يزال قائما خطر انتشار أسلحة الدمار الشامل والصواريخ والتكنولوجيات الصاروخية دون رقابة” موضحا أن هذه الظروف تحدد طبيعة المخاطر التي تهدد الأمن القومي الروسي اليوم وعلى المدى المنظور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *