البدء بصرف تعويضات الأضرار لمزارعي التفاح بحماة

بدأ فرع المصرف الزراعي التعاوني في مصياف صرف نحو 49 مليون ليرة كتعويض للأضرار الزراعية الناجمة عن آثار الجفاف والكوارث الطبيعية لمزارعي التفاح في عدد من قرى وبلدات ريف المحافظة الغربي.

وأوضح مدير الفرع خليل إبراهيم أن أكثر من ألف مزارع يستفيدون من هذا التعويض في قرى وبلدات وادي العيون وبشاوي والطمارقية والقصية وكفرلاها وبيرة الجرد ودوير المشايخ، لافتا إلى أن عمليات الصرف تتم وفق جداول اسمية ترد من صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية على الإنتاج الزراعي في حماة.

وأشار ابراهيم إلى أن زراعة أشجار التفاح من الزراعات المرغوب بها لدى مزارعي المناطق الغربية من المحافظة وتتنوع الأصناف المزروعة حيث تكثر زراعة تفاح الستاركن والغولدن والدبل رد الذي يتميز بلونه الأحمر القاتم ويقوم المزارعون بتصريف إنتاجهم إلى الأسواق المحلية والبعض الآخر يقوم بحفظ الإنتاج من التفاح في برادات خاصة بالخزن والتبريد منها عائدة للقطاع الخاص والأخرى لفرع المؤسسة السورية للتجارة الذي يقوم باستجرار التفاح من المزارعين.

يشار إلى أن المحافظة تأثرت بمنخفض جوي في أيار الماضي أدى إلى سقوط حبات البرد ما ألحق أضرارا كبيرة بحقول التفاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *