حملة نظافة تنهي معاناة المواطنين في السكن الشبابي بضاحية قدسيا

أطلق المجلس البلدي في ضاحية قدسيا حملة نظافة واسعة بالتعاون مع المجتمع المحلي والفريق الوطني للضاحية انطلقت من السكن الشبابي، منهياً بذلك المعاناة الكبيرة التي ارقت المواطنين طيلة فترة الأزمة.

وصرّح  رئيس المجلس آصف هواش بأن الحملة مستمرة وتتابع بشكل يومي من المجلس حيث لمس أغلب المواطنين التحسن الملحوظ في واقع النظافة رغم إمكانيات المجلس المتواضعة وعدم توافر العمال والآليات اللازمة لترحيل أكوام القمامة والأتربة التي كانت منتشرة في شوارع السكن الشبابي وخارجهن مؤكدا أن موضوع النظافة كان الملف الأهم للبلدية، لافتاً إلى أن المجلس أشرك جميع الفعاليات بالضاحية بالحملة.

وكشف هواش أن المجلس أعلن مسابقة لتعيين 10 عمال بعقود سنوية للنظافة والحدائق وهناك مسابقة أخرى قيد الإعلان لتعيين 30 عاملاً آخرين لهذا الغرض لسد النقص الكبير في عدد العمال ولتكون البلدية قادرة على النهوض بواقع النظافة في الضاحية.

وأشار هواش إلى أن الحملة استهدفت تنظيف المنصفات وتقليم أشجارها كما تم تأهيل إحدى الحدائق وتنظيفها وترحيل الأتربة منها وزراعة المزيد من الأشجار فيها بأنواع وأصناف مختلفة إضافة إلى إعادة طلاء مقاعدها والمراجيح المنتشرة فيها وباتت جاهزة اليوم لاستقبال المواطنين كما تمت إعادة تأهيل شبكات الإنارة في بعض الشوارع فيما سيتم البدء بصيانة القسم الاخر اعتبارا من الاسبوع القادم من خلال عقد موقع مع السورية للشبكات.

هواش قال: إن هناك خطة لطرح بعض حدائق الضاحية للاستثمار الجزئي حسب النظام المعمول فيه بوزارة الادارة المحلية والبيئة خلال عام 2019 إضافة إلى أن موازنة البلدية للعام القادم تتضمن بندا لشراء 8 مقاسم من المؤسسة العامة للإسكان لفتحها أسواق تجارية تطرح للاستثمار لصالح المجلس البلدي.

وأكد هواش أن هناك خطة لإعادة تأهيل الآبار المنتشرة داخل الحدائق العامة لتأمين المياه اللازمة للزراعة وخطة لمد قمصان اسفلتية لبعض شوارع الضاحية، مشيراً إلى أنه تم تشكيل لجنة لاستلام السكن الشبابي من المؤسسة العامة للإسكان ليتسنى للمجلس البلدي إعادة صيانة وتأهيل شبكات الصرف الصحي والمياه والإنارة والحدائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *