مصادر إعلامية ليبية: إرهابيو “داعش” ينشرون صور لأسرى تازربو قبل قتلهم

 

تداولت مواقع إعلامية ليبية صورة تظهر مجموعة من الأسرى الذين وقعوا ضحية لتنظيم “داعش” الإرهابي بعد هجوم عناصره على بلدة تازربو، يوم الجمعة.

وحسبما نشر موقع “الوسط” الليبي، فقد أظهرت الصورة قُرابة عشرة أشخاص يضعون أيديهم على رؤوسهم ويجلسون القرفصاء وأنظارهم مصوبة لسور المدرسة، في مشهد يوحي بأنه عملية تصفية جسدية.

هذا وكان مركز شرطة بواحة تازربو جنوب شرق ليبيا تعرض لهجوم من قبل إرهابيي “داعش”، مساء الجمعة، ما أسفر عن مقتل 8 مدنيين وشرطيين، وإصابة 11 شخصَا وخطف قرابة الـ20 على رأسهم عميد بلدية تازربو المكلف محمد بوخير الله.

المركز الإعلامي لتازربو أكد أن الصورة التي نشرت هي لأفراد من مركز الشرطة قبل أن يقوم إرهابيو التنظيم بتصفيتهم.

وفي وقت سابق، ذكر مصدر عسكري ليبي، أن قوات تابعة للجيش تمكنت من إلقاء القبض على أحد المنتمين إلى “داعش” الإرهابي والمتورط في الهجوم على تازربو، مشيرا إلى أنه كان يختبئ في إحدى المزارع بمنطقة “المعبوص” في تازربو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *