أزمة الغاز المنزلي موجودة ولا تحتاج للنفي بل لإيجاد الحل

أمام أحد مراكز توزيع الغاز المنزلي في صالات السورية للتجارة بحماة وقف عدد من المواطنين بانتظار الحصول على المادة في ظل زيادة الطلب عليها في فصل الشتاء.

المواطن محمد السلوم أشار لمراسل سانا إلى النقص في مادة الغاز منذ نحو 10 أيام، مبيناً أن سعر اسطوانة الغاز في السوق السوداء تضاعف في حين بين ياسر زنزول من سكان حي الشهباء أن المادة كانت متوافرة بكثرة ولكن منذ أكثر من أسبوع أصبحت تظهر بوادر أزمة ولدى السؤال عما يحصل أبلغنا رئيس لجنة الحي ومركز التوزيع أن المشكلة في طريقها الى الحل.

ولفت رضوان الخالد صاحب مركز لتوزيع الغاز إلى أنه لم يستلم أي اسطوانة غاز منذ أكثر من عشرة أيام علماً أنه كان يوزع الغاز على المواطنين كل أسبوع تقريباً وأحياناً يوزع مرتين أسبوعياً وكانت المادة متوافرة بكثرة ولكن يبدو أن لجوء الناس للتدفئة بواسطة الغاز ساهم في استجرار المخزون بسرعة.

مدير فرع الشركة السورية لتوزيع المحروقات سادكوب المهندس ضاهر ضاهر أوضح أنه لا توجد أزمة غاز منزلي في المحافظة وإنما المشكلة كانت في التأخر بوصول المادة السائلة مبيناً أن هذا الموضوع في طريقه إلى الحل خلال الأيام القليلة القادمة ولا صحة لما يشاع حول ارتفاع الأسعار أو أي شيء آخر وفور وصول المادة السائلة سيتم تجاوز النقص الحاصل من خلال زيادة الانتاج وتغطية حاجة السوق.

بدوره بين مدير فرع السورية للتجارة في حماة بسام سلامي أن المؤسسة تقوم بتوزيع 2500 اسطوانة غاز يومياً على المواطنين من خلال ستة مراكز في المدينة واثنين في منطقة مصياف ومركز واحد في محردة مشيراً إلى أنه خلال اليومين الماضيين نقصت الكمية المخصصة لنا نحو 600 اسطوانة بسبب نقص المادة السائلة من شركة المحروقات التي وعدتنا بإعادة الكمية المخصصة خلال الفترة المقبلة.

يذكر أن أزمة الحصول على اسطوانة غاز منزلي باتت واضحة للعيان ليس فقط في حماة بل في العديد من المحافظات وربما في جميعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *