تخصيص أرض في الباردة لإنشاء منطقة حرفية للمتضررين

كشف رئيس اتحاد الجمعيات الحرفية في دمشق عصام الزيبق أنّ الدولة خصصت أرضاً في منطقة الباردة لإنشاء منطقة حرفية للحرفيين المتضررين في منطقة القدم والبالغ عددهم 500 حرفي، لافتاً إلى أن مساحة الأرض تبلغ200 دونم, حيث سيتم شراء الأرض بالتقسيط لمدة 24 سنة، وأن محافظة دمشق ستباشر تنفيذها مطلع العام القادم, وذلك من أجل معاودة النشاط الاقتصادي للحرفيين وتشغيل اليد العاملة، منوهاً بأن الحرفي هو الجندي الاقتصادي, حيث يلعب دوراً أساسياً في تسريع دوران عجلة الاقتصاد المحلي.

وأشار الزيبق “بحسب صحيفة تشرين” إلى عودة بعض الحرفيين من الخارج بعد المرسوم القاضي بمسح سجلات الاحتياط، كذلك ساهم تحرير الغوطتين في عودة الحرفيين للعمل في منشآتهم في مجمع القدم الصناعي.

رئيس اتحاد الحرفيين في دمشق أوضح أنه سيتم البدء في بناء منطقة حرفية في منطقة الدير علي بداية العام القادم وتضم 1250 منشأة، وأن كل منشأة تستوعب 5 حرفيين أي ما يقارب تأمين 8 آلاف فرصة عمل، لافتاً إلى أن ذلك يساهم في منع دخول1000 سيارة يومياً إلى دمشق ما يساعد في تخفيف الضغط عنها، مبيناً أن منطقة الدير علي سوف تخدم أربع محافظات وهي: درعا – السويداء – دمشق وريفها.

وذكر الزيبق أن عدد الحرفيين المسجلين في دمشق وصل إلى 22 ألف حرفي: أما العدد الكلي فيتجاوز 60 ألف حرفي، مضيفاً أنه -وضمن نشاط الاتحاد- تم مؤخراً توقيع اتفاق بين اتحاد الحرفيين في دمشق وغرفة الصناعة والتجارة الأبخازية بهدف التعاون وإقامة المعارض المشتركة بين البلدين كذلك وتم الاتفاق على فتح معرض دائم في أبخازيا بعنوان «البيت السوري» بهدف عرض المنتجات الحرفية السورية والترويج لها في الخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *