ترامب قد يواجه عقوبة السجن بسبب الرشوة

صرح نواب ديمقراطيون، يوم أمس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يواجه مساءلة والسجن إذا ثبت أن الأموال التي قال محاميه السابق إنه تم دفعها لأشخاص لالتزام الصمت تمثل انتهاكا لقواعد تمويل الحملة.

وفي وقت سابق، أشارت ملفات في قضايا تتعلق بحملة الانتخابات الرئاسية في 2016 إلى نقاط قد تسبب مشكلات لترامب من بينها ما إذا كان قد أصدر تعليمات بدفع مبالغ لامرأتين خلال الحملة كي تلتزمان الصمت بشأن علاقات معهما.

وسعى ممثلو الادعاء الاتحادي إلى إصدار حكم بالسجن على مايكل كوهين محامي ترامب لفترة طويلة لدفعه أموالا لممثلة أفلام إباحية ونجمة سابقة لمجلة بلاي بوي بناء على طلب ترامب والتهرب من الضرائب.

وقال النائب الديمقراطي الأمريكي جيرولد نادلر لمحطة “سي إن إن”، إنه إذا ثبت أن هذه المبالغ تمثل انتهاكا للقواعد المالية للحملة الانتخابية فستكون أساسا لمساءلة الرئيس.

وأضاف نادلر الذي سيرأس اللجنة القضائية عندما يتولى الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب في كانون الثاني “حسناً ستكون مخالفات تستحق المساءلة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *